نقابة “ك د ش” تندد باستهداف إدارة الصيد لأجور المضربين وتتوعد الوزارة بمزيد من التصعيد

2

أدانت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري ما وصفته بالتضييق على حق الموظفين في الإضراب عن العمل للدفاع عن حقوقهم الذي يكفله الدستور ، برفع الإدارة المركزية ورقة الاقتطاع من الأجور في وجه المضربين، وذلك في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ وزارة الصيد البحري.

وإعتبرت النقابة المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل في بيان لها توصلت البحرنيوز بنسخة منه، الخطوة تحد وخرق سافر لمقتضيات الدستور، الذي يضمن هذا الحق للطبقة العاملة للدفاع عن حقوقها. كما طالبت  في ذات السياق  وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى الجلوس إلى طاولة الحوار مع النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري. إذ وفي إنتظار تحقق هذا المطلب جدد المكتب النقابي دعوته إلى خوض إضراب وطني بتاريخ 21 و 22 يناير 2020 ، مرفق بوقفة احتجاجية أمام مقر قطاع الصيد البحري بالرباط يوم 22 يناير ابتداءا من الساعة 11صباحا.

وأوردت النقابة في بيانها أن “الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري راسلت  المسؤولين في القطاع لتأمرهم باستفسار المضربين من أجل الاقتطاع من أجورهم.  فيما تسالت ذات النقابة في وثيقتها الإحتجاجية ما ” إذا كان الاجتهاد القضائي يعتبر بأن الإضراب غياب غير مبرر عن العمل ويجب الاقتطاع من الأجر،” مؤكدة على شكل سؤال إستنكاري أن توجيه استفسارات للمضربين الذين يدافعون عن مطالب موضوعية ومشروعة، على الأقل في هذه الحالة، يعتبر استهدافا للمضربين عن العمل، وضربا للحريات النقابية، وكذلك خرقا سافرا لمقتضيات الدستور”.

وبعد أن نبهت النقابة إلى صمت المسؤولين المركزيين على ظاهرة الموظفين الأشباح،  الذين لم تطبق عليهم قاعدة الأجر مقابل العمل ولم توجه لهم أي استفسارات عن الغياب المتكرر والدائمة عن العمل يقول البيان، تساءلت ذات الوثيقة، عن موقف  قانون الوظيفة العمومية والاجتهاد القضائي،  من قضية “الموظفات والموظفين، الذين يعملون خارج أوقات العمل الرسمي ليلا ونهارا، وطيلة أيام الأسبوع وفي أيام العطل، من أجل التصريح بالمنتوج، ومحاربة الصيد العشوائي والمصادقة على شواهد التصدير …  وذلك بدون أي تأمين وبدون أية حماية قانونية، مع المخاطرة الكبيرة بسلامتهم الصحية، اللهم 8 دراهم في الساعة والتي في حد ذاتها ليست متاحة للجميع؟”

يذكر أن نقابة موظفي الصيد نوهات في بيانها بما وصقتها بالمشاركة القوية في الإضراب، الذي كانت قد دعت إليه يوم 8 يناير 2020،  والذي عرف  تشير النقابة نجاحا في عدة موانئ  بنسبة بلغت 100% .

2 تعليق

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا