أسفي.. ترشيد الإستغلال يؤطر تقسيم كوطا الأخطبوط المخصصة للدائرة البحرية

0

 أعلنت المصالح التابعة لقطاع الصيد البحري بآسفي، عن استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية لآسفي الخاصة بموسم الشتوي 2021.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحاصل الإجمالي من مصطادات الأخطبوط المسموح به، خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير الجاري إلى غاية 15أبريل2021، بالنسبة للدائرة البحرية لآسفي، محدد في 660 طنا. فيما يمكن مراجعة حصص الأخطبوط الممنوحة للدائرة البحرية، حسب تطور المؤشرات البيولوجية ومؤشرات استغلال هذه المصيدة. حيث انطلقت عملية الأستغلال على وقع الأثمنة تتراوح بين 60 و 65 درهم .

وعمدت اللجنة المنوط بها مهمة تتبع المصيدة على مستوى الدائرة البحرية لآسفي ، إلى تقسيم حصة الأخطبوط شهريا بين أسطولي الصيد التقليدي والساحلي في نقط وميناء الصيد بالدائرة البحرية، وتحديد سقف المصطادات من الأخطبوط عن كل رحلة بحرية بالنسبة لكل نوع من وحدات الصيد (قارب صيد تقليدي أو مركب صيد ساحلي بالجر).

وحسب التقسيم المعتمد خلال هذا الموسم بالدائرة البحرية لآسفي؛ فقد تم تخصيص 280 طن لشهر يناير  40 طن منها للصيد الساحلي و 150 طن للصيد التقليدي بميناء أسفي و90  طن للصيد التقليدي بالصويرية القديمة. وتخصيص 200 طن لشهر فبراير ،  30  طن منها للصيد الساحلي ، و100 طن للصيد التقليدي بأسفي و70 طن للصويرية القديمة .

وخلال شهر مارس ستصطاد الأساطيل المختلفة بالمنطقة 130 طن من الأخطبوط، ضمنها  20 طن للصيد الساحلي و70 طنا للصيد التقليدي بالميناء و40 طن للصويرية القديمة . فيما سيكون لمهني الصيد موعدا مع  50 طن من الأخطبوط في شهر أبريل ستوزع على الصيد الساحلي ب 10 أطنان و30   طن للصيد التقليدي بالميناء و10 أطنان للصويرية. 

وستحرص اللجنة المشرفة على عدم تجاوز حصة الأخطبوط المحددة شهريا، وعدم تجاوز حصة الأخطبوط بالنسبة لكل نوع من وحدات الصيد (قارب صيد تقليدي أو مركب صيد ساحلي بالجر).فيما تعمل  اللجنة المشرفة على ترشيد نشاط الصيد لتجنب استنفاد حصة الأخطبوط المحددة للدائرة البحرية بشكل سريع، وذلك استنادا لمفتاح التوزيع المبني على نتائج معطيات الاستغلال ومجهود الصيد بالدائرة البحرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا