أكادير .. أيتام البحارة يحصلون على فرصة إمتهان الصيد البحري

0

أشرفت جمعية الأمل لأرامل وبحارة الصيد البحري على المراحل الأخيرة قبل استلام أيتام البحارة من مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير، للوثيقة التي تؤهلهم للعمل على ظهر مراكب الصيد البحري، و الإنخراط في مهنة الصيد البحري.

وجاء في تصريح صباح بوفزوز رئيسة جمعية الأمل لأرامل وأيتام بحارة الصيد البحري بأكادير لجريدة البحر نيوز، أن الأمور صارت على ما يرام في عملية تكوين أيتام البحارة. كما أكدت إمتنان الجمعية للسيدة الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية ادريوش التي استجابت لطلب الجمعية، في إدارج لائحة من أيتام البحارة في مهنة الصيد البحري.

وتابعت صباح بوفزوز رئيسة الجمعية المعنية حديثها بالقول، أنه بالفعل إستلمت مندوبية الصيد البحري لائحة أيتام البحارة، ووجهتها بدورها إلى مركز التأهيل المهني البحري بأكادير الذي أعد الأفواج، وقام بإخضاع المستفيذين المقدر عددهم بحوالي 60 مستفيدا للتكوينات البحرية، في المبادئ الأولى للسلامة البحرية. وسلمتهم الشواهد التي بناء عليها منحتهم مصلحة رجال البحر الوثيقة المؤقتة، التي تؤهلهم مزاولة مهنة صياد بحري في فترة تدريبية تمتد ل18 شهرا، قبل أن يحصل البحارة على الدفتر البحري.

وأوضحت بوفزوز أن الجمعية واكبت أيتام البحارة في عملية تسجيل البحارة لدى مندوبية الصيد البحري بأكادير، وتسجيلهم في الضمان الإجتماعي، مع المرور على الوحدة الصحية من أجل الفحوصات الطبية، و إلى غاية خضوعهم للتكوينات البحرية. مضيفة في ذات السياق أن الجمعية أدت من ماليتها القيمة المالية لتكوين شريحة أيتام البحارة، واليوم تسارع الزمن لإدماجهم في مهنة الصيد البحري من خلال التواصل مع التمثيليات المهنية المختلفة من أجل ذلك.

وجدير بالذكر أن جمعية الأمل لأرامل وأيتام البحارة بأكادير، هي جمعية تأسست قبل فترة قليلة، لكنها تمكنت من تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسية التي تتماشى مع أهدافها، بداية من انتقال عضواتها إلى غاية دواليب وزارة الصيد البحري، واستقبالهم شخصيا من طرف الكاتبة العامة، إلى مواكبة أيتام البحارة في التكوينات البحرية، و الإهتمام بالأرامل، وتوزيع المساعدات الغدائية، إلى مراهنة عائلات البحارة المتوفين، ومؤازرة ذوي البحارة المفقودين، ومساعدتهم في جميع المراحل و الوثائق المتطلبة.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا