أكادير .. إجراءات صارمة ترفع حجم مفرغات الصيد المصرح بها في الميناء

0

كشفت مصادر مأذونة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، أن استمرار أنشطة الصيد البحري بسواحل مدينة أكادير، يأتي في سياق المراهنة على تزويد السوق المحلية، والوطنية بالمنتجات البحرية، والحفاظ على سلسلة الإنتاج الرئيسية في البلاد، في ظل الظروف العصيبة التي يعيشها المغرب جراء فيروس كورونا المستجد.

وحسب تصريحات مهنية متطابقة، فإن حملات المراقبة الروتينية التي تنفدها مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، بمختلف أرصفة ميناء المدينة، رغم حالة الطوارئ الخاصة المترابطة مع فيروس كورونا المستجد،  تجعل المهنيين يسارعون إلىى التصريح بحجم الكميات المصطادة. كما أنها تغطي بدوام كامل خدمة التصريح بالمنتجات البحرية، وتسهم في مراقبة حمولة الشاحنات، على مستوى ميزان مركز الفرز، والبيع. وذلك في أفق التصدي للتهريب، وضبط المخالفات، وردع المخالفين. وأيضا إلزام الربابنة بالتصريح أولا بحصيلة الصيد، قبل الشروع في عمليات التفريغ، بعدما ضبطت حالة واحدة، حيث تم توجيه إنذار شفوي للربان، وتحديره من مغبة تكرار عمليته التحايلية.

وأفادت الأرقام الرسمية المحققة على مستوى مركز الفرز، والبيع أن حجم مفرغات مراكب الصيد الساحلية صنف السردين، بلغ يوم الجمعة 15 ماي 2020 ما مجموعه 154 طن، و903 كيلوغرام من الاسماك السطحية الصغيرة، بقيمة مالية تصل إلى 463   ألف 582 درهم، بمعدل بيع بلغ 2.99 درهم، حيث طغت مفرغات أسماك السردين على الحجم الإجمالي من المفرغات، محققة 121 طن، و 273 كيلوغرام، بقيمة مالية بلغت أزيد من339  ألف درهم، وبمعدل بيع متوسط بلغ 2.91 درهم للكلغ.

ووبلغ حجم مفرغات أسماك الأنشوبة في ذات اليوم، 33 طن، و368 كيلوغرام، بقيمة مالية تجاوزت 123 ألف درهم. وبمعدل بيع أقصى يصل إلى 6 دراهم للكلغ. كما أن أسماك الإسقمري، أو كبايلا ، تذيلت المفرغات ب 262 كيلوغرام، و بقيمة مالية تصل إلى 812 درهم، و بمعدل بيع أدنى بلغ 3.10 دراهم.

وواصلت مفرغات الأسماك السطحية الصغيرة منحاها التصاعدي، يوم السبت 16 ماي 2020 ، مقارنة  يوم الجمعة، ليبلغ 212 طنا، و342 كيلوغرام، بقيمة مالية إجمالية تصل إلى حوالي  601 ألف و 909 درهم، وبمعدل بيع بلغ 2.83 درهم. إذ قاربت مفرغات السردين في يوم السبت 16 ماي 2020 حجم 182 طنا، محققة بذلك قيمة مالية تصل إلى 745 ألف و656 درهم، بمعدل بيع بلغ في أقصاه 4 دراهم للكلغ.

وسجلت أسماك الإسقمري، أو كبايلا، تفريغ حجم 26 طن، و959 كيلوغرام، بقيمة مالية تصل إلى 38 ألف و893 درهم،  بمعدل بيع بلغ في أقصاه  2.10 درهم ، في حين أن أسماك الشرن حققت 3 طن، و 460 كيلوغرام، بقيمة مالية بلغت 6271 درهم، وبمعدل بيع أقصى يصل إلى درهمين.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا