أكادير.. الحزن يخيم على المكتب الوطني للصيد بعد فقدان ميلود ربحي

1

تخيم حالة من الحزن والأسى على أطر المكتب الوطني للصيد بميناء أكادير،  ومعهم تجار السمك بالجملة، بعد فقدان ميلود ربحي أحد موظفي المكتب، إثر وعكة صحية مفاجئة، لم تمهله كثيرا ليلفظ أنفاسه الأخيرة لبارئها.  تاركا وراءه حالة من الحسرة في صفوف مختلف الفاعلين، بإعتبار الرجل، كان واحدا من الإطارات، التي ظلت تنعث بالكفاءة المهنية ودماثة الخلق  وطيبوبة القلب.

الراحل يعد أيضا واحدا من الأسماء المؤثرة في الساحة الرياضية بسوس،  خصوصا في رياضة الملاكمة، التي فاز من خلالها بمجموعة من الألقاب الوطنية كممارس وكمدرب مكون لعدد من الملاكمين بمدينة أكادير. فالمرحوم يعد مؤسسا لنادي حسنية أنزا للملاكمة سنة 1994، حيث أشرف على تدريب وتكوين عدد من الملاكمين الشبان.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المدير الجهوي للمكتب الوطني للصيد عبد العزيز سبويه ومعه  كافة أطر المكتب، إلى جانب الفاعلين المهنيين، بأحر عبارات التعازي والمواسات الى أسر الفقيد الصغيرة بأنزا وعائلته الكبيرة واصدقائه وزملائه في المهنة ، سائلين المولى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون .

تعليق 1

  1. اشكركم جميعا على تعازيكم باسم فاطمة الزهراء ربحي ابنة المرحوم ربحي ميلود رحمه الله وغفر الله له واسكنه جنات النعيم ان لله وانا اليه راجعون

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا