أكادير: تحاليل البحارة تلامس 7000 وسط إشادة قوية بالمجهود الخرافي للأطر الطبية والسلطات

1

أسدل الستار يوم أمس الأربعاء 3 يونيو 2020 بالمعهد العالي للصيد البحري بأكادير ISPM، على حملة التحاليل المخبرية، التي إستهدفت بحارة مراكب الصيد الساحلي، الراغبين بالالتحاق بمختلف الموانئ الجنوبية، وذلك بعد تحقيق 7000 تحليلة مخبرية مند انطلاق العملية يوم الجمعة المنصرم 29 ماي 2020.

واستنادا إلى الأرقام الرسمية المحققة يوم أمس الأربعاء، على مستوى العينات المأخوذة من أطقم مراكب الصيد، التي تقدمت لإجراء الاختبارات الطبية، فقد بلغت 1500 عينة، لدى قررت اللجنة خفض عدد أفراد الطاقم الطبي إلى النصف، لاستكمال يوم غد الخميس حوالي 500 تحليلة إضافية، لمراكب الصيد، التي وضعت ملفاتها حديثا لدى مصالح باشوية ميناء أكادير.

ونظم على شرف اللجنة الطبية حفل صغير، بحضور مدير المعهد العالي للصيد، والمدير الجهوي للصحة، وباشا الميناء، ومجهزي القطاع، افتتح خلاله مندوب الصيد البحري إدريس التازي الكلمة، بتقديم الشكر الخالص، و الامتنان الكبير للأطر الطبية، لوزارة الصحة بجهة سوس ماسة، المشاركين في الخدمات الطبية المقدمة للبحارة. كما  ثمن في ذات السياق نجاح العملية، بفضل إنخراط مهنيي قطاع الصيد البحري بأكادير، باعتبارهم دينامو وزارة الصيد البحري، وقاطرة مختلف المبادرات. ةهة ما يشرف المنطقة حسب قول المندوب.

وأشاد التازي في نفس الوقت، بالدور الكبير الدي قامت به باشوية ميناء أكادير، في معالجة ألاف الملفات، وإصدار العديد من التراخيص في وقت قياسي، ووجيز، بعد حشد جميع الموظفين، والأعوان، ودون نسيان أيضا تفاني رجال الشرطة، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، في السهر على تنظيم العملية طيلة الايام الماضية.

وقدم عبد الرحيم الهبزة، مجهز سفن الصيد، بإسم مهنيي ومجهزي الصيد البحري بأكادير، تذكارا للمدير الجهوي للصحة، كعربون اعتراف بالمجهودات، التي بذلتها الأطقم الطبية بالجهة.  كما تم أيضا تقديم تذكار من المهنيين لوالي الجهة، تسلمه بالنيابة باشا ميناء أكادير. هذا فضلا عن تذكار ثالث تسلمه إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير.

ومن جهته تقدم المدير الجهوي للصحة بأكادير في كلمته، بالشكر لمندوب الصيد البحري، وكدا مهني و مجهزي القطاع بالشكر، على الالتفاتة الحسنة للأطر الصحية بالجهة. كما نوه بالنتائج المحققة، والدور المهم الدي بصمت عليه وزارة الصحة، اتجاه قطاع الصيد البحري، بفضل أطرها  من ممرضين، وأطباء وإداريين، وتقنيين. وكدا بفضل جنود الخفاء في المختبرات الطبية. إذ أوضح المدير الجهوي، أن العملية لها تأثير إيجابي من الجانب الإقتصادي، والإجتماعي، خاصة على شريحة مهمة في المجتمع، وهم البحارة. هؤلاء الذين كانوا متوقفين عن العمل، ولم يبقى أمامهم وقت طويل قبل حلول عيد الأضحى، وبعده الدخول المدرسي.

وتمنى المدير الجهوي للصحة حظا موفقا للبحارة، في مختلف الموانئ المغربية، خصوصا مع المؤشرات الملموسة من خلال النتائج السلبية المحققة لحد الآن، والتي ستكون حسب تعبيره، ركيزة في المستقبل من أجل منح انطباع جيد اتجاه الجائحة. كما مع تقديم بالشكر إلى الأطر الطبية المدنية، والعسكرية، وتشخيصه للوضع الصحي بالمغرب بالأرقام المحصلة، التي بوأت البلاد مكانة هامة، في التعاطي مع جائحة كورونا فيروس المستجد.

تعليق 1

  1. 7000 بحار معفيين من التعويض عن الجائحة او هما كيف قلتي شريحة مهمة في المجتمع و مساكن دوزو فترة الحجر بالكريدي عند البقال او الجزار او الخضار او الصيدلية او …….
    اليوم عاد عرفتو واش البحار تينتمي لهاذ البلاد السعيد
    لك الله يا بحاار
    الله ياخد الحق في لكان سبب في عدم تعويضهم

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا