أكادير .. تشييع جثمان “البحار” ضحية حادث مركب الفارس 2 في مقبرة تيكيوين

0

البحرنيوز: متابعة

ووري الثرى اليوم الجمعة 17 شتنبر2021، بمقبرة تيكوين بمدينة أكادير، جثمان بحار مركب الصيد الساحلي بالجر “الفارس 2″، وسط جنازة جماهيرية كبيرة من المهنيين، فضلا عن العائلة والأقارب والجيران.

وحسب تصريح محمد مومن رئيس الكنفدرالية العامة للصيد الساحلي بالمغرب لجريدة البحرنيوز، أن جثمان الهالك زريوح عبد الواحد، وصل إلى مدينة أكادير، وتم تفعيل بعض الإجراءات المصاحبة للحصول على ترخيص الدفن. إذ تمت إقامة صلاة الجنازة على روح الفقيد بمسجد الزيتون بتيكيوين، وسط موكب جنائزي مهم من المهنيين، والعائلة والجيران. هؤلاء الذين أتوا لتوديع زريوح البحار عبد الواحد، الذي لقي حتفه مباشرة بعد غرق مركب الصيد الساحلي بالجر الفارس.2  

وسجل محمد مومن أن الأمور صارت بخير، انطلاقا من وصول الجثة إلى ميناء المرسى بالعيون، حيث أن مندوب الصيد البحري بالمرسى مصطفى مرجان، كان له الدور الكبير في توفير جميع الخدمات المتصلة بمثل هذه النازلة، وبتعليمات مسؤولة منه تم توفير الصندوق الذي توضع فيه الجنائز، وسيارة نقل الأموات. كما أن الكاتب العام للكونفدرالية جواد بكار، رافق العائلة في مختلف التفاصيل، حتى الدقيقة منها، إلى حين استخراج ترخيص نقل الجثة من العيون، باتجاه أكادير.

وأوضح المصدر المهني أنه بعد وصول جثمان البحار الهالك إلى مدينة أكادير، كان في الاستقبال بعض أفراد العائلة، والأقارب وكدا مجموعة من المهنيين، فضلا عن رئيسة جمعية أرامل وأيتام البحارة، التي قامت من جهتها بمواكبة العائلة في الإجراءات، حتى انطلاق الجنازة نحو مثواها الأخير.

وعبرت رئيسة جمعية أرامل وأيتام البحارة صباح بوفزوز في تصريح للبحرنيوز، عن شكرها الخالص للجهود المبذولة في السياق من طرف جميع الجهات والعائلة، مضيفة أن الجمعية كانت حاضرة في مختلف المراحل، وتتبع جميع التفاصيل، وتفعل دورها المنوط بها، من مواكبة عائلة الفقيد، والمساعدة في الحصول على الوثائق المتطلبة، وفتح حسابات بنكية للأرامل.

وجدير بالذكر أن مركب الصيد الفارس 2، كان قد نعرض لحادث انقلاب بسواحل بوجدور، حيث تم إنقاذ 11 بحارا، إلى جانب انتشال جثة أحد البحارة،  من طرف مركبين للصيد الساحلي بالجر “هدية الرحمان”، ومركب “سمك الصحراء6”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا