أكادير .. توجيه سفن صيد في أعالي البحار متقادمة إلى أحد الأوراش من أجل الهدم الكلي

0

وجهت مجموعة ATLANTA – M.C.F.C. HAIFEN FISHERIES، سفنها القديمة المتلاشية، إلى أحد الأوراش المتخصصة بميناء أكادير، من أجل هدمها كليا بعد انتهاء حياتها العملية. إذ عاينت جريدة البحر نيوز، تحويل السفن المتقادمة التابعة للمجموعة من الرصيف الرئيسي ( 6- ) بواسطة سفن القطر في اتجاه الورش الجاف. حيث تم رفعها وتوجيهها إلى أحد الأوراش المتخصصة في تفكيك السفن القديمة، والمتلاشية.

وأفادت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحر نيوز، أن 8 سفن صيد في أعالي البحار تابعة لمجموعة ATLANTA – M.C.F.C. HAIFEN FISHERIES، ظلت راسية بعد عودتها من رحلاتها البحرية في موسم الأخطبوط السابق. حيث تم نزع منها الأجزاء التي لازالت صالحة للاستعمال، خصوصا على مستوى الأجهزة الإلكترونية، من رادارات، و جهاز تحديد الطريق GPS، و باقي الوسائل، و الأليات باعتبارها أجزاء تغيير، يمكن الرجوع إليها عند الحاجة. ليتم تحويلها عبر مراحل إلى الورش الجاف بميناء أكادير، لرفعها ووضعها في مقبرتها الأخيرة من أجل الهدم الكلي لها.

وكانت المجموعة المعنية في المقال، قد عمدت إلى تغيير 8 من سفنها المتقادمة بسفن حديثة، مصممة لاستهلاك اقل للطاقة، و توفير مقدار مهم من الوقود، مع احترامها للمعايير البيئية. وهي سفن صيد من الجيل الجديد . حيث الرهان كان كبيرا على اعتماد تصميم هيكل السفن الحديثة، لتحسين راحة البحارة، وتوفير مساحات معيشية أكبر، وأقل ضوضاء، وبمواصفات تستجيب لمتطلبات الصيد الرشيد والمسؤول.

و قد تم رفع سفينة الصيد أمنية 9 من أجل هدمها بأحد الأوراش، بميناء أكادير بسبب تقادمها، مع ما تحمله من تاريخ و أرقام مترابطة بعدد كبير من الرحلات البحرية، التي قامت بها في السواحل المغربية، و كدا الإفريقية، إضافة إلى مردوديتها بحجم المصطادات السمكية التي عادت بها خلال فترة خدمتها، وستعرف باقي السفن الأخرى المتقادمة أيضا عمليات الهدم.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا