أكادير .. حركية متسارعة قبل حلول ساعة الصفر لانطلاق سفن الأعالي نحو مصيدة الأخطبوط

0

ساعات قليلة قبل أن تدق ساعة الصفر لمغادرة سفن الصيد في أعالي البحار من أرصفة ميناء أكادير إلى مشارف الميناء، في انتظار حلول منتصف الليل، التوقيت المحدد وفق الجدولة الزمنية التي تحددها وزارة الصيد البحري انطلاقا من موانئ أكادير، طانطان، والعيون.

وتشهد أرصفة ميناء أكادير حركية متسارعة، كثفت على إثرها شركات الصيد تدخلاتها من خلال توزيع المؤن، وتزويد السفن بالمتطلبات والضروريات للموسم الصيفي لصيد الأخطبوط 2021. حيث رفعت ذات الشركات حالة التأهب القصوى تحسبا لتوقيت الانطلاقة المرتقبة، واشتدت حالة الطوارئ بين السلطات المينائية بهدف تكثيف التنسيق بين كافة المتدخلين، لإنجاح انطلاقة حوالي 190 سفينة صيد في أعالي البحار باتجاه مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي.

وعاين فريق البحرنيوز، استمرار عمليات التزود بأليات الصيد من شباك وحبال، وأيضا بعض المتطلبات المختلفة الأخرى، ولوحظ أيضا حمل البحارة لأمتعتهم والصعود بها على ظهر السفن. كما تم أيضا معاينة الربابنة يخرجون من الشركات محملين بالوثائق القانونية التي تمنح الصلاحية الملاحية للسفن، وانطلاقها في رحلات صيد برسم موسم الأخطبوط.

ومن جانبها وفرت مصالح مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير جميع الخدمات المتطلبة للمهنيين، وسبق أن منحتهم سجلات السفن وجميع التراخيص. كما تم أيضا تعيين موظفين للحفاظ على الديمومة الإدارية بشكل احترازي، باعتبار أن انطلاقة السفن من ميناء أكادير سيكون في الساعة الأولى من يوم 14 يونيو الجاري . حيث  يواصل مسؤولو مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير وبدوام كامل،  توفير مختلف الخدمات الإدارية المرتبطة بتأهيل السفن للإنطلاق في إتجاه مصيدة الأخطبوط في الوقت المحدد.

وتسارع مختلف السلطات المينائية بأكادير الخطى، لتحسين الظروف الخاصة بخروج سفن الصيد في أعالي البحار، إذ أن بعض الشركات استبقت العرض الكبير لتحرك السفن نحو المصيدة بانطلاقها إلى  مشارف الميناء.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا