أكادير .. رحلات تجريبية بشباك مفتوحة قبل الانطلاقة الفعلية نحو مصايد الأخطبوط

0

تسجل أرصفة ميناء أكادير مند أيام، حركة دؤوبة لسفن الصيد في أعالي البحار، وهي الحركة الملاحية المرتبطة بالرحلات التجريبية، التي تقوم بها ذات السفن بسواحل ميناء أكادير، للوقوف على الجاهزية كما هو معروف، قبل انطلاق كل موسم صيد للأخطبوط.

وقد لوحظت كثافة الحركة الملاحية لسفن الصيد في أعالي البحار، حيث جاء في تصريح أحد المهنيين لجريدة البحرنيوز، أن العمليات التجريبية التي تقوم بها السفن، تأتي في إطار ضمان الوقوف على الجاهزية الكاملة، قبل موعد الانطلاقة نحو مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، خاصة على مستوى المحركات الرئيسية وباقي الأجهزة المختلفة.

وأوضح المصدر المهني في تصريحه، أن الرحلات الملاحية التجريبية، تخضع لمراقبة دقيقة، وتراخيص تسحب من مندوبية الصيد البحري. كما أنه وبشكل إلزامي يكون مراقب من مندوبية الصيد البحري ضمن طاقم السفينة، للوقوف على مختلف المناورات والسلوكيات أثناء الرحلات التجريبية، والتي تكون عادة بشباك مفتوحة، وفق القوانين المعمول بها، وحفاظا على الثروة السمكية.

وتشرف مختلف السلطات المعنية على سلامة الملاحة البحرية بسواحل ميناء أكادير بالنسبة لسفن الصيد في أعالي البحار، أثناء رحلاتها البحرية التجريبية، دخولا وخروجا من وإلى ميناء المدينة.

تصريحات مهنية متطابقة ربطت كثافة الحركة الملاحية لسفن الصيد في أعالي البحار، إلى الإعلان عن تاريخ الانطلاقة برسم الموسم الصيفي للأخطبوط 2021، بتاريخ 13 يونيو 2021 من سواحل أكادير،  وفق الجدولة الزمنية المحددة من طرف وزارة الصيد البحري، 48 ساعة قبل حلول موعد الصيد انطلاقا من ميناء أكادير، و36 ساعة انطلاقا من ميناء الوطية بطانطان، و16 ساعة انطلاقا من ميناء المرسى بالعيون.

وتفاجأ المهنيون بالإبقاء عن تاريخ انطلاق الموسم الصيفي 2021 للأخطبوط في موعده المقرر من طرف الوزارة الوصية في قرار سابق ، كون الشركات كانت تضع في الاعتبار إمكانية تأجيل انطلاق الموسم إلى أخر الشهر، كما جرى في مرات سابقة، وهو الخبر الذي تفاعلت معه الشركات، التي رفعت من وثيرة الاستعدادات عبر تموين السفن، وتجهيزها، فضلا عن القيام برحلات بحرية تجريبية بسواحل المدينة، استعدادا للتاريخ المعلن لاستئناف الصيد، داخل مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا