أكادير.. زيوت طافية بأحد الأحواض بميناء الصيد يستنفر المصالح المختصة

0

تدخلت مصلحة النظافة التابعة للوكالة الوطنية للموانئ بأكادير يوم الاثنين 24 ماي 2021 على عجل لرفع كميات من الزيوت المتسربة لتطفوا في الحوض المائي المحاذي للرصيف -6، إذ وفور وقوفها على هذه الحالة الشاذة التي تعكس نوعا من  التهور واللامسوؤلية لبعض المهنيين، أوفدت على عجل فريقها يحمل أليات ولوازم شفط الزيوت من الحوض.

وتوزع تنفيد عملية شفط الزيوت والرواسب من الحوض المائي لميناء أكاديرعلى فريقين أحدهما على متن قارب مسطح، والآخر فوق الرصيف. حيث عبرت مصادر مهنية محسوبة على المهنيين عن تدمرها الشديد وإمتعاضها من ممارسات مشينة  ينهجها بعض عديمي الضمير، ممن يقومون برمي النفايات في الأحواض المائية، وبشكل أخطر الزيوت المحروقة والمياه العادمة في الماء، والتي تلوث الوسط البيئي للأحواض المائية. ما يستدعي فتح النقاش حول هذا النوع من الممارسات، وتفعيل وتنظيم ورشات تحسيسية وتوعوية لمستعملي الميناء ولأطقم مراكب الصيد المختلفة، مع زجر المخالفين وإنزال العقوبات الصارمة في حقهم.

وتعمل الوكالة الوطنية للموانئ على دمج السلامة والأمن والتنمية المستدامة، ضمن أهدافها الإستراتيجية والتشغيلية. إذ يرتكز نهج الوكالة الوطنية للموانئ بأكادير، بشكل طوعي واستباقي، على سياسة مبنية على التنمية المستدامة، من خلال أنشطة التكوين والإخبار لتنمية الوعي البيئي، مع إدراكها  لأهمية التحديات البيئية، وتأثير أنشطة المجتمع المينائي على البيئة. وتتعلق هذه التحديات بحماية التنوع واحترام السكان ومرافقهم وتدبير النفايات الملوثة وكذا تأثير الأنشطة على الهواء والماء والتربة والحيوانات والنباتات المائية الغاطسة.

ومن أبرز الإجراءات المتخذة في مجال البيئة يبرز التنظيف اليومي للأحواض المينائية بشكل متتالي، وتطوير المساحات الخضراء؛ وجمع النفايات والأزبال من الأراضي المسطحة، وإفراغ الحاويات، مع قياس جودة المياه والرواسب في المناطق المينائية ومقارنتها بمعايير الجودة البيئية المعمول بها في الأوساط المينائية. فضلا عن عمليات إزالة حطام السفن من الاحواض؛ وتزويد ميناء المدينة بالمعدات والمنتوجات المضادة للتلوث.

متابعة

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا