أكادير .. “صدرية النجاة حماية للحياة” شعار حملة تحسيسية حول السلامة البحرية

0

تحت شعار ” صدرية النجاة حماية للحياة ” شهد فضاء الحزام المينائي بأكادير اليوم الأربعاء 27 يناير 2021 على مستوى سوق الأسماك الخاص بالصيد التقليدي،  حملة تحسيسية وتوعوية حول مخاطر الحوادث البحرية، لفائدة البحارة تحت إشراف مكونات قطاع الصيد البحري.

و شملت الحملة التحسيسية التي أطرها كل من مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، ومركز التأهيل المهني البحري بأغسديس بأكادير، و كدا أطر المعهد العالي للصيد البحري، على مجموعة من النصائح والإرشادات، التي تهم قواعد و سلوكيات السلامة البحرية، والمخاطر الناجمة عن سوء وعدم التقيد بالشروط اللازمة لذلك. حيث تم توزيع بعض المنشورات المتضمنة لقواعد والنصائح حول السلامة البحرية، على الحضور من البحارة.

وجاء في تصريح صوبري محمد رئيس مصلحة تأطير التنظيمات الإنتاجية  بوزراة الصيد البحري لجريدة البحر نيوز، أن الوزارة الوصية، اعتمدت حملة وطنية تحسيسية في مختلف الموانئ المغربية، ونقاط الصيد، كهدف لتوجيه و تقويم سلوكيات البحارة.  ودفعهم للتقيد بشروط السلامة البحرية، حفاظا على الأرواح البشرية، مضيفا في ذات السياق أن سنة 2020 كانت استثنائية بكل المقاييس من خلال تسجيل حوالي 22 حادثة مميتة في البحر.

وتابع المصدر المسؤول، أن الحملة التحسيسية والتوعوية التي أطلقها قطاع الصيد البحري، هي ترمي في عمقها التوعية، والإرشاد البحري، لاستعمال وسائل السلامة البحرية، من صدريات، و سترات النجاة المتوفرة، على المعايير الدولية المصادق عليها درءا لزهق الأرواح البشرية.

ومن جانبه أوضح عبد الله العطاوي نائب مدير مركز التأهيل المهني البحري بأكادير، أن الحملة الوطنية التحسيسية لفائدة رجال البحر، ترمي إلى استعمال، وارتداء سترات النجاة، كقاعدة ذهبية في السلامة البحرية، لاجتناب كل ما من شأنه أن يؤدي إلى الحوادث المميتة. كما أكد  في ذات السياق، أن التهور، واللامبالاة، هي من بين الأسباب الرئيسية في المأسي التي تقع في البحر، و بالتالي يضيف المصدر المسؤول، يستوجب على البحارة الالتزام الكلي بالشروط اللازمة، و الضرورية للسلامة البحرية، وفي مقدمتها صدرياة النجاة المتطورة.

واعتبر عبد اللطيف اقتيب ممثل الغرفة الأطلسية الوسطى، عن الصيد التقليدي، الحملة الوطنية الإرشادية، للسلامة البحرية، مناسبة لوضع خطط توعوية، وتحسيسية بالمخاطر البحرية، وبضرورة احترام جميع الشروط وقواعد السلامة البحرية، المرتبطة بالمبادئ الأساسية في السلامة. وذلك من خلال استعمال سترات النجاة المتطورة، والوسائل الأخرى الكفيلة بتجنيب البحارة الحوادث المميتة. إذ ابرز العضو بالغرفة الأطلسية الوسطى ،  أن وزارة الصيد البحري، قامت من جانبها بالدور المنوط بها، وشاكرا في نفس الوقت أطر الوزارة الوصية من المرشدين، الذين تكبدوا عناء الطريق إلى مختلف الموانئ المغربية، و نقاط الصيد، لرفع مستوى وعي البحارة، حول القيمة المضافة التي يعكسها استعمال صدريات النجاة المتطورة.

يذكر ان مختلف الموانئ المغربية، ونقاط الصيد  تعرف بتعليمات من وزير الصيد البحري عزيز أخنوش، وتحت إشراف الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية ادريوش، حملات تحسيسية، و توعية، أشرف عليها مجموعة من أطر الوزارة الوصية من المرشدين، وبتنسيق مع مندوبيات الصيد البحري، ومعاهد، ومراكز التأهيل المهني.

وحضر الحملة التحسيسية التي سجلها ميناء أكادير اليوم الأربعاء حضور، مدير المعهد العالي للصيد البحري، و نائب مندوب الصيد البحري، و مدير مركز التأهيل المهني البحري، فضلا عن ممثل وزارة الصيد البحري، و أطر القطاع البحري، والدرك الملكي، والسلطات المينائية.

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا