أكادير .. قوارب الصيد التقليدي تُفْرِغُ أزيد من خمسة أطنان من الأخطبوط في ثاني أيام الموسم الصيفي

0

إرتفع حجم مفرغات الأخطبوط في اليوم الثاني من الموسم الصيفي 2021 بسوق البيع الأول للصيد التقليدي بميناء أكادير، إلى حدود 5865 كيلوغرام، وبمعدل بيع متوسط وصل إلى 99 درهم للكيلوغرام الواحد.

وحسب مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، فقد إرتفع الطلب  بشكل كبير على صنف الأخطبوط، وهو ما يظهر جليا على مستوى الأثمنة المحققة في اليوم الثاني على التوالي من انطلاق الموسم الصيفي للأخطبوط 2021، حيث ارتفع حجم مفرغات الصنف الرخوي المذكور، الناتج عن حصيلة الرحلات البحرية لحوالي 172 قارب صيد تقليدي، عادت يوم أمس الخميس 17 يونيو من سواحل المدينة، محملة بكميات متفاوتة من الأخطبوط حددتها الأرقام الرسمية في خمسة أطنان وثمان مئة وخمسة وستين كيلوغرام .

وقد إرتفعت أثمنة الأخطبوط أمس الخميس 17 يونيو 2021 من الحجم الكبير إلى حدود 106 درهم للكيلوغرام الواحد، فيما بيعت الأحجام المتوسطة بين أثمنة 92 و94 درهما للكيلوغرام الواحد، وانحصرت أثمنة الأحجام الصغيرة  بين 74 و78 درهما للكيلوغرام الواحد.

وبلغت مفرغات مراكب الصيد الساحلي صنف الصيد بالجر اليوم الجمعة 18 يونيو 2021 بسوق السمك للبيع الأول حوالي 7200 كيلوغرام من الأخطبوط من مختلف الأحجام، حيث أفرغت بأرصفة ميناء أكادير 24 مركب صيد ساحلي بالجر الكمية المذكورة، والتي حققت قيمة مالية إجمالية تصل إلى 705141 درهما، وبمعدل بيع أقصى يصل إلى 110 درهما للكيلوغرام الواحد، وبمعدل متوسط يصل إلى 87 درهم للكيلوغرام الواحد.

و جاء في تصريحات مهنية مطلعة محسوبة على تجار الأسماك، أن أثمنة الأخطبوط ارتفعت بشكل كبير عن موسم الصيد السابق، نظرا لاعتبارات مختلفة، من بينها الانفراج الكبير أتجاه الفيروس التاجي كوفيد 19، و تطور الحركة الاقتصادية و التجارية بالأسواق، وارتفاع الطلب على مثل المنتوج في الأسواق الدولية، إد أن مجال تصدير الأسماك نحو الخارج أصبح متاحا أمام التجار والمصدرين، موضحا أن مؤشرات بيع الأخطبوط حققت القياسات المتطلبة والمأمولة من المهنيين، ليبقى أيضا جانب العرض القليل أمام ارتفاع الطلب على الصنف، من بين الركائز التي تفسر الأثمنة المحققة مع إفتتاح موسم الأخطبوط.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا