أكادير.. مركب الصيد مارمارا يعود إلى واجهة الأحداث بعد إنتشال جثة يرجح انها لأحد أفراد طاقمه الغارق قبل شهور

1

مارماراتمكنت يوم السبت 16 يناير 2021 باخرة صيد ساحلي صنف الجر، من إإنتشال إحدى الجثث وإجلائها بأحد أرصفة ميناء أكادير، بعدما علقت في شباكها أثناء عملية صيد.

وقالت مصادر مأذونة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، أن مركب الصيد الساحلي بالجر المسمى ” حاسي بيضة”، وجد بين شباكه أثناء عملية الصيد بسواحل ميناء أكادير، بعد استرجاع الشباك من الماء، جثة أحد الأشخاص. يعتقد أنها تعود لأحد أفراد طاقم مركب الصيد بالجر “مارمارا”، الذي غرق بتاريخ 8 يوليوز2020 على بعد حوالي 28 ميلا غرب ميناء المدينة.

وأوضحت ذات المصادر، أن مركب الصيد ” حاسي بيضة ” كان يتابع أنشطته في الصيد على مقربة من المنطقة التي سجلت بها حالة غرق مركب الصيد مرمرة، حيث ومباشرة بعد عثور البحارة على الجثة، تم تبليغ المصالح المعنية، من مندوبية الصيد البحري بأكادير، والدرك الملكي البحري. إذ أن حارس مركب الصيد مرمرة، تمكن من التعرف على اللباس الذي يغطي الهيكل العظمي، الذي تم العثور عليه. مما يرجح فرضية أن الجثة تعود لأحد أفراد طاقم “مرمرة”.

ورغم الاشتباه في صلة الجثة التي تم العثور عليها بسواحل أكادير من طرف مركب الصيد بالجر ” حاسي بيضة ” مع أحد أفراد طاقم مرمرة، إلا أن الإجراءات المتبعة ستفعل وفق المساطر القانونية، للتأكد من هوية الجثة. وذلك من خلال إستعمال تقنية ADN .

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا