أكادير .. مندوبية الصيد تثمن إنجازات المرأة في قطاع الصيد في إحتفال رمزي

0

نظمت مندوبية الصيد البحري بأكادير احتفالا رمزيا في إطار الاحتفاء السنوي باليوم العالمي للمرأة. سعت من خلاله إلى تكريم المرأة، وإبراز أهميتها في مختلف الميادين، وفي مجال الصيد البحري على وجه الخصوص.

وأشرف مندوب الصيد البحري بميناء أكادير، إدريس التازي على تنظيم حفل شاي على شرف النساء موظفات وزارة الصيد البحري، وتوزيع الورود كعربون تقدير واحترام، على ما تمثله المرأة باعتبارها مكونا رئيسيا للمجتمع. حيث ألقى مندوب الصيد البحري بعض الكلمات، التي من خلالها ثمن المجهودات الجبارة التي تبدلها المرأة الإدارية، في تطوير قطاع الصيد البحري، وتنويع الخدمات المقدمة للمهنة، والمهنيين على حد سواء.

وتحدث إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير، في تصريح له لجريدة البحرنيوز، والذي لعب دورا محوريا في إنجاح الالتفاتة الرمزية، احتفاء بالنساء في مناسبة اليوم العالمي للمرأة، عن بعض العلامات البارزة التي ميزت المسار النضالي للمرأة على المستوى الوطني، قبل أن يسرد نماذج مشرقة من نساء مغربيات وقفن بشموخ، ورفعن التحدي من خلال الاضطلاع بمسؤولياتهن كاملة. ولا أدل من ذلك، الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية ادريوش، المرأة التي ساهمت في تطوير قطاع الصيد البحري، بل وأنه بفضل قيمتها العلمية، والعملية حصلت، على منصب النائب الثاني لرئيس اللجنة الدولية لحماية التونياتICCAT.

وتقدم إدريس التازي بالتهاني لكافة نساء موظفات وزارة الصيد البحري، في عيدهن الأممي. وذكر بالأهمية البالغة التي تحتلها المرأة في قطاع الصيد البحري، والمسؤوليات التي تضطلع بها، معرجا في ذات السياق على مختلف النضالات التي خاضتها المرأة المغربية سواء على المستوى الحقوقي، من خلال جمعيات المجتمع المدني، أو المستوى السياسي، بالانخراط في التنظيمات والحركات السياسية. ما أهّل المرأة يشير التازي، لولوج مختلف المجالات بجدارة واستحقاق. واعتبر المصدر المسؤول الاحتفال بعيد المرأة العالمي، خطوة تقدير وتكريم وتشجيع لما قد قامت، وتقوم به المرأة، جنبا إلى جنب مع الرجال في جميع ميادين الحياة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا