أكادير .. وصول الصناديق العازلة للحرارة لميناء المدينة يبهج مهنيي الصيد التقليدي

0

وصلت أمس الخميس 23 يوليوز 2020 إلى ميناء أكادير الصناديق العازلة للحرارة، الخاصة بقوارب الصيد التقليدي التي تنشط بنفوذ الغرفة الأطلسية الوسطى.

وقال اقتيب عبد اللطيف، ممثل الغرفة الأطلسية الوسطى عن الصيد التقليدي لجريدة البحرنيوز، أن الصناديق الموحدة العازلة للحرارة، سيتم تسليمها مجانا لفائدة قوارب الصيد التقليدي، النشيطة بالدائرة البحرية للمدينة. وذلك في سياق برنامج طموح، يرمي إلى تجهيز القوارب بذات الصناديق، التي تستجيب لمواصفات المعايير العالية. بما يضمن بلوغ جودة المنتجات البحرية، وتحقيق التثمين والتنافسية، انسجاما مع المحاور الأساسية لاستراتيجية أليوتيس.

وأوضح عبد اللطيف اقتيب، إن توزيع الصناديق البلاستيكية العازلة للحرارة بنفود الغرفة الأطلسية الوسطى؛ ستقدم الإضافة المرجوة على مستوى محاور الجودة؛ والتثمين. إذ أكد أن المنتجات البحرية لقوارب الصيد التقليدي، تلقى إقبالا كبيرا في السوق الوطنية؛ وكدا السوق الدولية. حيث توفر القوارب التقليدية أسماكا بجودة عالية.  ستضفي عليها هذه الصناديق العازلة للحرارة، قيمة مضافة أكثر،  لضمان طراوة أفضل.

وأفاد  اقتيب، الذي عاين شخصيا مع بعض المهنيين، وأطر غرفة الصيد وصول الصناديق العازلة، التي تم وضعها بمركز تسيير الصناديق البلاستيكية، وفق أرقام تسجيلات قوارب الصيد التقليدي، لكي يكون من السهل تسليمها لأصحابها، أفاد أن حضورهم يأتي للاطلاع عن قرب على الصناديق، وعلى جودتها، وتوافقها مع النموذج الذي تم تقديمه للمهنيين في وقت سابق.  حيث نوه الفاعل المهني في سياق متصل، بالمجهودات الكبيرة التي بذلتها وزارة الصيد البحري، في سبيل تطوير صنف الصيد التقليدي، من أجل تحقيق بروزه بالشكل المطلوب.

وأبرز المصدر المهني، أن توفير الصناديق العازلة للحرارة لصالح قوارب الصيد التقليدي، هي بادرة  طيبة، من وزارة الصيد البحري إتجاه لمهنة والمهنيين معا، شاكرا بذلك الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة الوصية، لهدا الصنف من الصيد، من خلال تزويد بعض نقاط الصيد والتفريغ بجرارات جديدة، من مثل إمسوان، وإمي ودار.

وأكد العضو بالغرفة الأطلسية الوسطى، أن الاستفادة ستشمل جميع القوارب، بمعدل ثلاثة صناديق لكل قارب، مبينا أن المزايا المتعددة لهده الصناديق يفسر المصدر المهني؛ تكمن في المحافظة على جودة المنتوج السمكي لمدة أطول.  وهي صناديق متوفرة على غطاء عازل للحرارة؛ محكم الإغلاق ومانع للتسرب؛ كما ستساهم هذه الصناديق في تقليص مصاريف رحلة الصيد، لأنها تحافظ على مادة الثلج لعدة أيام.

وأشار ممثل الصيد التقليدي متابعا في سرد مزايا الصناديق العازلة، أن من حسنات هذه  الصناديق، أنها لا تشغل حيزا كبيرا من مساحة القارب. وبالتالي لن تعرقل عمل البحار؛ وتظل ثابتة ممتلئة أو فارغة؛ لتوفرها على أسطح مسننة لتفادي الإنزلاق. كما انها تحمل ثقبين لتصريف مياه الثلج الدائبة. وهي سهلة التنظيف؛ ومقاومة للاستعمالات المتكررة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا