أمن الجديدة يتعقب شبكة تنشط في تهريب البشر بسواحل الإقليم

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

أجهضت عناصر الشرطة بالأمن الإقليمي بمدينة الجديدة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، عملية للهجرة السرية، وتوقيف شخصين يبلغان من العمر 38 و39 سنة، للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أوردت تفاصيله وكالة المغرب العربي للأنباء،  أنه جرى توقيف المشتبه فيهما متلبسين بإيواء 35 مرشحا للهجرة غير المشروعة، من بينهم قاصر يبلغ من العمر 15 سنة، بمنزل كائن بحي بئر أنزران بمدينة الجديدة، تحضيرا لمحاولة تهجيرهم بطريقة غير مشروعة انطلاقا من سواحل الجرف الأصفر.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز 12 حاوية تضم 600 لتر من البنزين وخمسة هواتف محمولة وجهازين للتواصل اللاسلكي، علاوة على أربع سترات للنجاة وبذلة للغوص وطوق نجاة ودراجة نارية تحمل لوحات ترقيم مسجلة بالخارج.

وتم، حسب البلاغ، إخضاع المشتبه فيهما والمرشحين الراغبين في الهجرة غير المشروعة للبحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك في أفق تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، والكشف عن جميع المساهمين والمشاركين المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا