أمواج عالية تثير الهلع بشواطئ الرباط وسلا والدار البيضاء

0

تسببت أمواج عالیة تجاوز طولها 4 أمتار بسواحل المحیط الأطلسي في مدن  سلا و الرباط  والدار البيضاء، أمس  الخمیس 29 اكتوبر 2020، في إلحاق أضرار كبیرة بالشریط الساحلي المذكور، وإتلاف عدد من المشاریع خاصة البنیة التحتیة.

وتداول نشطاء صور وفيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي تظهر برك مائیة وأوحال على الطريق الساحلي، عقب ھیجان وارتفاع كبیر للأمواج، ما ألحق أضرارا بالطریق الساحلي، حيث عملت سلطات الرباط على توجیه السائقین القادمین من الممر الأرضي بالودایة، لتغییر الطریق وتفادي المرور من الشریط الساحلي، فيما  حل عمال النظافة ومتطوعون، لإزاحة الصخور والأوحال التي جرفھا مد البحر إلى قارعة الطریق.

وقال أحد المواطنين ان الظاهرة باتت تتكرر بشكل كبير خلال العقد الآخير،   فيما سجل مواطن آخر أن الشريط الساحلي بين  الرباط وسلا يعرف أمواج خطيرة يزداد علوها عند اصطدامها بالصخور.  مسجلا أن المسؤولين غائبين عن تقديم الحلول، حيث يبقى الحل حسب تعبيره، هو بناء أرصفة بحرية في عمق المحيط لكسر هيجان الأمواج،  تم بناء حواجز صخرية على طول كورنيش الرباط، للحفاض عن التاكل الجيولوجي للصخور، في حالة عدم التدخل، فان الكورنيش والبنايات المطلة مباشرة على البحر معرضة للانهيارات.

وكانت  نشرة خاصة صادرة عن المديرية العامة للأرصاد الوطنية يوم الاثنين26 أكتوبر الجاري  تحت رقم 1/2020 ، توقعت ان تشهد السواحل الأطلسية الممتدة من العرائش الى طانطان ابتداء من ليلة الأربعاء 28 اكتوبر  وإلى غاية يوم الخميس 29 اكتوبر ، أمواج خطيرة يتراوح علوها بين  4 و 6 أمتار  مشيرة أن مدة  الموجة تمتد من 16 الى 22 ثانية . فيما يرتقب انفراج هذه الظروف السيئة ، زوالال يوم الجمعة 30 اكتوبر 2020.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا