إسبانيا : “FINEP” تفتح أفاق جديدة للمنتوجات البحرية المغربية عبر بوابة معرض “Conexemar”

0

تميزت المشاركة المغربية في المعرض الدولي لمنتجات الصيد البحري Conxemar بمدينة  فيغو الإسبانية، في شخص الفدرالية الوطنية لصناعات تحويل و تثمين السمك FINEP في الفترة الممتدة من 1 الى 3 أكتوبر2019، باعتماد برنامج عمل مسبق بتقنيات التواصل و الاتصال.  لعقد لقاءات و شراكات في نطاق تعزيز سياسة الانفتاح على أسواق جديدة واعدة للمنتجات البحرية المغربية، و طوير الصادرات عبر العلاقات التجارية والاستثمارية الناجحة.

ونظمت المؤسسة المستقلة لمراقبة و تنسيق الصادرات EACCE ووزارة الصيد البحري والفدرالية الوطنية لصناعات تحويل و تثمين السمك  FINEP المشاركة  في المعرض الدولي السنوي للأسماك المجمدة Conxemar،  وذلك عبر تهيئة فضاء كبير للجناح المغربي ومختلف الوحدات الصناعية المنضوية تحت لواء الفدرالية الوطنية لصناعات تحويل و تثمين السمك. وذلك من خلال التركيز على توسيع المعرفة بالمنتجات البحرية المغربية القيّمة في المعرض الدولي، باعتبار المناسبة فرصة سانحة، و نقطة التقاء الشركات الصناعية الكبيرة، في مجال المنتجات البحرية المجمدة، وتجار الجملة و الموردين و المصدرين و المصنعين و الموزعين.

و بحسب  حسن السنتيسي الإدريسي رئيس  FINEP،  فإن معرض”Conxemar”،  يعد كمرجع أساسي و مهم بأوربا و من بين أكبر صالونات الصيد البحري في العالم، بإعتباره يستقطب العارضين والمنتجين من مختلف انحاء العالم ، على مساحة امتدت الى حوالي 31500 متر مربع. وسياسة الفدرالية الوطنية لصناعة وتحويل و تثمين السمك يوضح حسن السنتيسي، تراهن على المشاركة الفعلية في مثل هذه المعارض، لأنه يمثل فرصة هامة للاطلاع من  كتب على أحدث التقنيات في المجال.  ومن جانب أخر لعرض وترويج منتجات الصيد البحري المغربية، مع توفير مجالات واسعة للتعاون و الشراكات، وربط العلاقات المهنية مع مختلف الفاعلين، في الصناعات التحويلية للمنتجات البحرية.  

وأضاف السنتيسي، في ذات السياق أن الفدرالية الوطنية لصناعة وتحويل و تثمين السمك “FINEP”، تعمل على تكريس مبدأ التفاعل مع المهنيين العارضين، على الكفاءة و إعداد عرض المنتجات، وترك بصمة جودة المنتجات المغربية، وتحسين الأداء و الأعمال،  لكسب التميز عن المنافسين. وذلك بفضل المرافقة الوثيقة والتوجيه واستعراض السبل المختلفة، المطبقة فعليا لمواجهة التحديات. لأن المشاركة يقول قيدوم المهنين في مثل هذه المعارض، يتيح الوصول الى شريحة أوسع من العملاء المحتملين. و أيضا في الوقت نفسه بناء العلاقات التجارية الجديدة مع إبراز التصورات، و فرص التسويق و توطيد العلاقات مع العملاء و الشركاء.   وذلك بما يتماشى مع جهود المؤسسة الرامية، الى تعزيز مكانة المنتجات البحرية على الصعيد الدولي.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا