إشكالية التسويق تهدد مستقبل نساء بوزرك في تيكرت

0

عقدت التعاونية النسوية لمحار الساحل بتيكرت التابعة لجماعة تامري أمس الأربعاء فاتح شتنبر 2021 لقاء تواصليا وتشاوري، تمحور  في نقاشه  حول إشكاليات وتحديات تسويق منتوج بزروك بالمنطقة.

وقالت فاطمة ازضوض رئيسة تعاونية المحار في تصريح لجريدة البحرنيوز،  أن نساء المنطقة المنخرطات وعضوات التعاونية يعملون بشكل مستمر في جمع المحار الذي تجود به السواحل المحلية، لكن نشاطهن يصطدم بتحديات  حقيقية على مستوى التسويق. حيث يظل محصولهم من منتوج بزروك حبيس منازلهم توضح الفاعلة الجمعوية، في غياب الطلب على هدا المنتوج البحري من طرف الأسواق. الامر الذي بات يشكل خسارة مادية حقيقية للمتعاونات المحار. تنضاف إليها مصاريف التنقل والساعات الطوال من العمل في جمع ومعالجة المنتوج البحري.

هي رزمة من المعانات تتخبط فيها نساء المنطقة توضح ازضوض،  تنضاف اليها إشكالية المسالك المتسمة بالوعورة لكونها منطقة جبيلية، يتم قطعها مشيا على الأقدام لمدة تزيد عن الساعة والنصف تبرز ازضوض. وهي معاناة قد تتطور في حالة عدم التمكن من تدبير خدمة التوصيل التي يوفرها ”الخطاف”. وأضافت المتحدثة أن النساء العاملات بالمنطقة، يداومن على العمل البحري، بغرض الظفر ببعض الدراهم تساعدهن على مجابهة متطلبات الحياة اليومية.

وتصطدم نساء بوزروك  بغياب قنوات التسويق  الذي يفعهن إلى  التسويق العشوائي، في غياب حلول واقعية وقنوات تسويقية قانونية، تتيح الإنفتاح على اسواق محلية أو خارجية، رغم كثرة الطلب على هدا النوع من الأحياء البحرية من طرف المستهلك، لما يمتاز به من جودة حسب قول فاطمة ازضوض، الا ان هدا النوع من الصدفيات يتعرض بالمنطقة للتلف والضياع. وهو ما يجعل المتعاونان تؤكدن على ضرورة الإلتفاتة لهذا القطاع الواعد من طرف مختلف المتدخلين والجهات الوصية. 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا