إنتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء لموظفي وزارة الصيد .. CDT تكتسح 40 مقعدا مقابل 10 مقاعد لنقابة UMT

0
عبد الله الياسيمي الكاتب العام لنقابة موظفي الصيد البحري CDT

أعلنت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري، العضو في الكنفدرالية الديمقراطية للشغل CDT ، اكتساحها لإنتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، بحصدها 40 مقعدا مقابل 10 مقاعد لنقابة الإتحاد المغربي للشغل ، وذلك ضمن الإنتخابات التي أجريت أمس بمشاركة 70 في المائة من الكتلة الناخبةk في أجواX وصفت بالجيدة من طرف الفاعلين النقابيين .

وقال عبد الله الياسمي الكاتب العام لنقابة موظفي الصيد البحري CDT في تصريح لجريدة البحرنيوز ، أن النتائج المحققة التي تظهر إكتساحا واسعا للكنفدرالية الديمقراطية للشغل،  هي تعزز موقعها المتميز بحصولها على 80 في المائة من المقاعد المتبارى عليها على الصعيد الوطني ، معبرا في ذات السياق عن شكره وإمتنانه للكثلة الناخبة من الموظفات والموظفين على ثقتهم. كما أضاف  أن النقابة ستبقى نقابة للجميع وستواصل عملها في خدمة شغيلة القطاع . خاتما كلامه بالقول “هنيئا لنا لهذا الإكتساح الشاسع الذي سيشكل حافزا على مواصلة المسار في إتجاه تعزيز الثقة وصيانة المكتسبات”.

عبد الحليم الصديقي الكاتب العام للجامعة الوطنية للصيد البحري UMT

من جانبه علق عبد الحليم الصديقي الكاتب العام للجامعة الوطنية للصيد البحري، على النتائج المحققةن بكونها نتائج تبقى عادية في ظل الصراعات التي واجهتها نقابة UMT  ، لاسيما وأن الإتحاد المغربي للشغل قد تسيد المشهد النقابي لولايتين متثاليتينk وبالتالي كان متوقعا حدوث تراجع في هذه المرحلة، وهو شيء طبيعي على مستوى الديمقراطية، مبرزا في ذات السياق ان نقابة UMT ستحافظ على ريادتها للمشهد النقابي كنقابة أكثر تمثيلية، من خلال النتائج المحققة على مستوى غرف الصيد البحري والقطاع الخاص. خاثما كلامه بتهنئة الفائزين ومؤكدا ان نقابته ستواصل المشوار في خدمة الموظفات والموظفين  وكذا الأجراء في قطاع الصيد.  

وبالعودة إلى التفاصيل المرتبطة بالنتائج الأولية لسباق الفوز نحو زعامة التمثيلية النقابية باللجان المتساوية الأعضاء بالإدارة المركزية لقطاع الصيد وكذا المصالح الخارجية ، فقد توزعت مقاعد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الأربعين، على الإدارة المركزية ب 10 مقعدا ومثلها في الدائرة الممتدة من الناظور إلى العرائش، و10 مقاعد أخرى من القنيطرة إلى الصويرة، فيما كان نصيب النقابة بالشريط الممتد من أكادير إلى طانطان 5 مقاعد. وهو نفس الرقم المحقق من العيون إلى الداخلة .

وأما بخصوص النتائج المحققة للإتحاد المغربي للشغل والمحددة في 10 مقاعد وفق الأرقام المعلنة،  فقد أحرزتها النقابة من خلال 3 مقاعد بالإدارة المركزية و4 مقاعد من أكادير إلى طانطان ثم 3 مقاعد من العيون إلى الداخلة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا