إندلاع النيران في سفينة تقل مليوني برميل من النفط بعرض البحر

0

تسارع السلطات السريلانكية الزمن من أجل  سحب ناقلة نفط عملاقة مشتعلة قبالة ساحلها الشرقي تقل حوالي مليوني برميل من النفط الخام، بعدما شرعت في الجنوح صوب اليابسة.

وأكد متحدث باسم البحرية السريلانكية، إنديكا دي سيلفا، اليوم الجمعة 04 شتنبر 2020، أن الحريق لا يزال مشتعلا على متن الناقلة نيو دايموند، التي كان على متنها طاقم من 23 فردا. وأضاف أن عضوا فلبينيا من طاقم الناقلة العملاقة فقد قبالة ساحل البلاد واعتبر ميتا.

وكان دي سيلفا قال أمس، إن النيران اشتعلت مجددا في ناقلة النفط قبالة الساحل الشرقي لسريلانكا، مشددا على أن هناك حاجة إلى جهود دولية لإخمادها. إذ يأتي ذلك بعد أن أعلن المتحدث في وقت سابق، السيطرة على حريق في ناقلة النفط بالكامل، مضيفا أن واحدا من أفراد الطاقم في عداد المفقودين، بينما أصيب آخرون بجروح.

وكان الحريق قد بدأ صباح أمس الخميس في غرفة المحركات بالسفينة، التي تستأجرها شركة إنديان أويل كورب (آي.أو.سي) الهندية، ثم امتد لغرفة القيادة. فيما تشارك سفن من البحرية السرلانكية وخفر السواحل الهندي في مكافحة النيران المشتعلة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا