إيرادات الناقلة البحرية FRS بلغت 40 مليون أورو

0

الناقلة البحريةأعلنت شركة النقل البحري FRS المتخصصة في الربط بين المغرب والقارة الأوربية أن مجموع إيرادات شركتها الفرعية بالمغرب بلغ العام الماضي 40 مليون أورو فيما بلغ رقم معاملات الشركة الإسبانية الأم 90 مليون أورو.
وقالت الشركة إن سفنها قامت بنقل نحو 1.6 مليون مسافر و 318 ألف سيارة في عام 2014.
وكشف موريتز براونز المدير العام للناقلة البحرية خلال لقاء صحفي أن حركة المرور عبر الخطوط التي تؤمنها الشركة ترتفع بمعدل نمو سنوي يناهز 10 في المائة ، موكدا في ذات السياق أن هذه الشركة المغربية أمنت منذ إنشائها عام 2000، ما لا يقل عن 15 مليون راكب وأكثر من 3 ملايين سيارة بين اسبانيا والمغرب، بما مجموعه 50 ألف رحلة بحرية وحوالي 100 ألف عملية رسو و إبحار من الموانئ المغربية
ووفقا لموريتز برونز، فإن مجموعة”FRS Maroc”، المغربية مازالت تواصل استثماراتها وتطورها في المغرب من خلال توسيع شبكتها في الدار البيضاء بافتتاح أول نقطة بيع لها في هذه المدينة، رافعة بذلك عدد مراكزها في المغرب إلى 28.
ويذكر أن مجموعة FRS تعد اليوم، شركة الملاحة الوحيدة التي تعمل عبر جميع طرق مضيق جبل طارق وذلك عبر أربعة خطوط : طنجة المدينة ? طريفة؛ ميناء طنجة المتوسطي – الجزيرة الخضراء؛ الجزيرة الخضراء – سبتة؛ الجزيرة الخضراء ? جبل طارق ? ميناء طنجة المتوسطي. وتنشط هذه الشركة في هذه الممرات عبر أسطول يتكون من خمس بواخر، من بينها السفينة الوحيدة RoPax الحاملة للعلم المغربي(Tanger Express). وتعد الشركة فاعلا رئيسيا في إنعاش السياحة في المملكة. فخلال عقد واحد، مكّنت الشركة أكثر من 400 ألف سائح من اكتشاف المغرب وذلك في إطار العديد من الرحلات النوعية التي توفرها وخصوصا رحلات اليوم الواحد بمدينة طنجة انطلاقا من مدينة طريفة التي تعرف إقبالا واسعا من قبل السياح الأجانب.

عن جريدة الإتحاد الإشتراكي

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا