اشتوكة ايت باها تستنجد بماء البحر لإنقاذ قطاع الفلاحة بالإقليم

0

البحرتم خلال لقاء تواصلي نظم اليوم الأربعاء ببوزنيقة، ترأسه وزير الفلاحة والصيد البحري، السيد عزيز أخنوش، تقديم برنامج لتحلية مياه البحر لغرض السقي لفائدة المستثمرين، بهدف إنقاذ قطاع الفلاحة بإقليم شتوكة ايت باها (60 كلم جنوب شرق أكادير) بجهة سوس ماسة درعة.

ويتوخى هذا المشروع، الذي يستجيب للوضع المقلق لندرة الموارد المائية على نحو متزايد في المنطقة، والذي يؤطره مخطط المغرب الأخضر، الحفاظ على موارد الفرشة المائية الجوفية والمحافظة على الري بسهل اشتوكة من خلال إرساء على المدى المتوسط شراكة بين القطاعين العام والخاص وإنجاز مشروع لإنتاج المياه المحلاة الموجهة للري على مساحة تصل إلى 13 الف و600 هكتار.

وسيتم إنتاج هذه المياه من خلال محطة لتحلية المياه بسعة نهائية تقدر ب 167 الف متر مكعب في اليوم، على أن يتم استبدال المياه التي يتم ضخها من الفرشة جزئيا وكليا فضلا عن تلك التي يتم جلبها من السد.

وبهذه المناسبة، شدد السيد أخنوش على أهمية هذا المشروع الذي يندرج في إطار “مواصلة تنفيذ السياسة التي أطلقتها وزارة الفلاحة لتطوير مشاريع كبرى للري”.

وأشار الوزير إلى أن هذا المشروع “الاستراتيجي” سيساعد على حل مشكلة نقص المياه في منطقة اشتوكة، وسيكون له تأثير إيجابي على قطاع الفلاحة”. مؤكدا  على أن الحكومة تأمل في تنفيذ هذا المشروع، في إطار تعزيز الخدمة العمومية وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في التمويل المشترك والتصميم والتشغيل والصيانة والتدبير التجاري لبنيات تحلية المياه والري، المخطط لها لمدة 30 سنة بما في ذلك فترة الإنجاز.

المصدر: ومع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا