اعتداء على قوارب جني الطحالب من طرف مسؤولي مندوبية الصيد بالصويرة يثير زوبعة في الأوساط المهنية

0

أمنـالبحر نيوز/ محمد عكوري

  فوجئ عدد من بحارة جني الطحالب بتخريب قواربهم يوم السبت 28 غشت 2014 من طرف مسؤولي مندوبية الصيد البحري بالصويرة ، بعد ان كانت راسية في أحد الموانئ الطبيعية اثر عودتها اضطراريا من رحلة بحرية دامت حوالي ساعتين ونصف.

و اعتبرت  كل من الكونفدرالية الوطنية للصيد البحري و جني الطحالب بالمغرب والفيدرالية المغربية لفعاليات الطحالب البحرية  بالمغرب ما حدث شططا بالغا في استعمال السلطة وممارسة تعسفية في حق اصحاب القوارب المتضررة .مؤكدة في بيان اصدرتاه يوم الثلاثاء ان القوارب المعنية اضطرت الى الرسو بميناء “تيسة” الطبيعي لأسباب تتعلق بسلامة اطقمها البحرية ،بعد مواجهتها لرياح شمالية شرقية . كما اضطرت ، تبعا للبيان الذي توصلنا بنسخة منه الى التخلي عن منتوجها في عرض البحر.

     و ازاء هذا الوضع اعربت الهيئتين عن استنكارهما الشديد لتعريض ممتلكات البحارة للتخريب “ظلما و عدوانا” واعلنتا للرأي العام المحلي و الوطني عن احتجاجهما الصارخ على ما بذر من مسؤولين يفترض فيهم حماية و رعاية شؤون القطاع بدل الاجهاز على ممتلكات البحارة الذين يعانون اشد المعاناة لكسب قوتهم اليومي.

  كما أعلنتا عن شجبهما للعقليات البيروقراطية التي ماتزال تحن الى الزمن البائد الذي مضى غير مأسوف عليه وحل محله زمن الحق و القانون، بحسب ذات البيان .وهو الأمر الذي لا يتناسب مع الهجوم الذي شنه بعض المحسوبين على مندوبية الصيد البحري بالصويرة، لا سيما أن الحادت يأتي بعد مضي ساعات قليلة على حضور عدد من الغواصين في البرنامج الإذاعي صوت البحار الذي تبته إذاعة إم إف إم حيت خلص المتضررون إلى مجموعة من الإستنتاجات يبقى أبرزها إخماد صوت البحارة وردعهم على الخروج الإعلامي. 

 وطالبت الهيئتين الجهة المسؤولة عن تخريب قوارب البحارة بالتعويض  عن الخسائر الجسيمة التي طالت القوارب التالية: رشيد 6 المسجل تحت رقم 7/ 6423 ونويرية المسجل تحت رقم7/1620 ورشيد 12 المسجل تحت رقم/ 6427 وميديا المسجل تحت رقم 7/1905 وماريتما المسجل تحت رقم/1109 والصبار2المسجل تحت رقم7/ 1898 و محمد  5 بشكل فوري ودون ابطاء.

إعتداء على قوارب جمع الطحالب الصويرة12

  وشدد أصحاب القوارب المتضررة مدعومين بكلتا الهيئتين على احتفاظهما في حالة عدم ايجاد حل للمشكل بكامل الحق في اللجوء الى القضاء لطلب الانصاف حتى لا يتكرر ما حدث و يصبح من عادات المسؤولين الذين لم يقيموا وزنا و لا اعتبارا للبحارة و ارباب تلك القوارب التي لم يتم ابدا ضبطها و هي بصدد ارتكاب مخالفات تستدعي تخريبها بتلك الصورة العدوانية..

  وفي نهاية البيان نفسه دعتا كافة القواعد المهنية الى رص الصفوف استعدادا لخوض معركة الكرامة ضد المسؤولين عن تشريد بحارة القوارب المذكورة وذلك من خلال الأشكال النضالية التصعيدية التي سيتم الاعلان عنها خلال الاسبوع الجاري.

وفي لقاء لنا بكمال المدن رئيس المصلحة الإدارية بمنذوبية الصيد البحري بالصويرة أكد ا لآخير بأنه تفاجئ بوجود هذا العدد من القوارب المحسوبة على ميناء آسفي بمنطقة تابعة لنفود البحري لميناء الصويرة، وذلك بعد تلقيه إخبارية تفيد بممارسات غير مشروعة لعدد من القوارب بمنطقة تيسى الأمر الذي إستعجل خروج لجنة مكونة من السلطة المحلية والدرك الملكي التابع للبيئة البحرية وعدد من المصالح التابعة لمنذوبية الصيد البحري، التي حلت يوم السبت بعين المكان وقامت  بإتلاف قوارب الصيد المتواجدة بمكان غير مصرح لها بالتواجد به.

وأضاف كمال المودن أنه رغم إتلاف قوارب الصيد إلا أن عملية التصريح بالمنتوج من طرف نفس القوارب  إسثمرترغم إتلافها يوم السبت الماضي وهو الأمر الذي  يبعث على الشك والريبة بوجود قوارب تحت نفس الأرقام بمكان آخر  مما يؤكد وجود خروقات تفيد وجود مخزون تم جمعه فإبان الراحة البيولوجية للمنتوج يتم تمريره بطريقة مخالفة للقانون.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا