الإدمان والمخاطر النفسية لكورونا.. موضوع لقاء تحسيسي إستهدف متدربي وبحارة الصيد بالعرائش

0

نظم معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، مساء أمس الثلاثاء 16 نونبر 2021، بقاعة العروض بالمعهد، لقاء تحسيسيا حول موضوعين أولهما التعريف بمخاطر التدخين وآفة المخدرات عند طلبة المعهد ورجال البحر، بالاضافة الى الخوض في موضوع الآثار النفسية الناتجة عن فيروس كورونا.

وقال المجدوبي عزالدين مؤطر تربوي من داخل معهد التكنولوجيا للصيد البحري العرائش،  أن اللقاء التحسيسي المنظم بمؤسسة التكوين المهني البحري، كان هذفه الأساسي هو تنبيه البحارة المتدربين وطلبة المعهد بخطورة لخطورة ظاهرة التدخين والإدمان على المخدرات، مع إبراز تأثيرها السلبي على حياتهم المهنية وحياتهم الاجتماعية مستقبلا. وذلك  في إطار الأنشطة التحسيسة والإرشادية، التي تقوم بها المؤسسة بشكل دائم، حيث  شكل اللقاء فرصة لعرض سلبيات ومخاطر ظاهرة التدخين والإدمان.

من جانبها أكدت سمية بعلي  طالبة بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري، على أهمية مساهمة الأطر التكوينية في مواكبة تحديات ومشاكل البحارة وطلبة المعهد، بهدف خلق وعي مهني جماعي، عارف بخطورة آفة التدخين ومشاكلها الصحية والاجتماعية والنفسية، بالإضافة الى جرد المشرفين على التكوين، لمجموعة من المشاكل النفسية،  التي خلفها فيروس كورونا والسبل الكفيلة بمحاربتها . 

الى ذلك اشار سعد لشهب الذي يتابع دراسته البحرية داخل معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، ان الدورة التحسيسة التي تستهدف  البحارة وطلبة المعهد،  ناقشت آفة الإدمان على جميع مستوياتها، بداية من تعاطي المواد المخدرة، مع تركيز العرض على التعريف بأنواع المخدرات ومدى خطورتها، وتأثيرها السلبي على متناوليها و محيطهم الاجتماعي. كما شدد المتدرب على أهمية اللقاء ضمن ثقافة التحسيس لمواجهة كافة أشكال الإدمان. 

يذكر أن العرض التحسيسي إستعان بسرد تجارب حياتية واقعية، مع اعتماد المؤطرين لصور توضيحية، ورسومات مبسطة، بغية استيعاب طلبة المعهد ورجال البحر،  للمخاطر النفسية التي خلفها فيروس كورونا في صفوف المجتمع، وكذا التحذير من خطورة الوقوع في شباك التدخين وتعاطي المخدرات  لتجنب الأثار النفسية الناتجة عن الأزمة الصحية .  فيما شدد المتدخلون على اهمية الوقاية والرياضة  لضمان صحة جيدة تتكامل فيها سلامة العقل بقوة الجسد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا