البحرية الملكية تقدم المساعدة لطاقم صيد عانى من صعوبات تقنية على متن قارب تقليدي بسواحل الشرق

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

أفادت مصادر مهنية بجهة الشرق أن  دورية تابعة للبحرية الملكية، تمكنت أمس الأحد 21 فبراير 2021  من تقديم المساعدة لطاقم قارب صيد تقليدي، عانى من عطب تقني على مستوى المحرك.

وأوضحت المصادر أن البحرية الملكية قامت بإجلاء أربعة بحارة في إتجاه ميناء الحسيمة ، بعد تعرض قاربهم المسمى عبد الرزاق، والمسجل بالدائرة البحرية للناظور ، لعطل على مستوى المحرك، حيث واجه البحارة خطر الغرق، نتيجة الثيارات البحرية القوية وسرعة رياح الشرقي.

إلى ذلك أفادت مصادر محلية بالناظور، أن القارب لم يتم قطره، وتم التخلي عنه في منطقة الحادث ، فيما أكدت مذات الصادر المهنية المطلعة، ان القارب كان ينشط في صيد سمك أبوسيف، الممنوع صيده في هذه الفترة من السنة، بإعتباره يخضع لراحة بيولوجية في الفترة الممتدة بين 15 فبراير و15 مارس ، كما ينص على ذلك قرار وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش الصادر في الجريدة الرسمية تحت عدد 6844 بتاريخ 6 جمادي الأول الموافق ل 2 يناير 2020.

وحدد القرار المذكور ، فترتين كراحة بيولوجية لسمك ابوسيف بالمنطقة المتوسطية،   تمتد الفترة الأولى من 15 فبرير إلى 15 من مارس ،فيما تمتد الفترة الثانية من فاتح أكتوبر وإلى غاية 30 من نونبر.  وهما فتراتان يتم إعتمادهما كل سنة ، في سياق المجهودات الرامية إلى ضمان إستدامة المصيدة ، وكذا تنفيذ إلتزامات المغرب، في علاقته بالمنظمات الدولية التي تهتم بهذا النوع من الأحياء البحرية.

وكانت مصادر مهنية قد أشارت إلى أن الإسبادون ، يتعرض للصيد الجائر بالسواحل الشرقية من طرف عدد كبير من قوارب الصيد في عز راحته البيولوجية ، كما أن السوق السوداء لهذا الصنف هي نشيطة بضواحي المنطقة ، وهو ما يتطلب المزيد من اليقظة من طرف السلطات المختصة، للحيلولة دون خرق الأهداف المنوطة بالراحة البيولوجية التي تستهدف الأصناف الأحيائية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا