البحر يلفظ حاجز مطاطي عائم بشاطئ “مارينا سمير” بإقليم المضيق الفنيدق

0

لفظت أمواج شاطئ “مارينا سمير” بإقليم المضيق الفنيدق، صباح اليوم السبت 27 فبراير 2021،  حاجز مطاطي عائم أسطواني الشكل، يشبه عوامة من الحجم الكبير . حيث إستنفر الحادث المواطين وكذا سلطات المدينة.

وأكدت مصادر مهنية أن هذا الجسم العائم تم رصده في قرابة الساعة 10 صباحاً، حيث تم إبلاغ السلطات المحلية والأمنية، بوجود جسم أسود غامض، على شكل كرة تنجرف باتجاه الساحل، إذ  تمكنت السلطات من رفعه ونقله لإحدى المستودعات. ووفق مصادر محلية، فإن هذا الحاجز الهوائي العائم هو عبارة عن مطاط مطغوط، غالبا ما يستعمل في أرصفة الموانئ، ويستعان به في جنبات مقدمة السفن، لتفادي إصطدامها بالموانئ.

وتستخدم هذه الأنواع من الحواجز التي تعمل بنظام  الهواء المضغوط، كوسادة  لتأخذ طاقة التصادم للسفينة. حيث تتميز بالمرونة المواتية ، وامتصاص قوي للطاقة ، وقابلية النقل (خفيفة الوزن) وما إلى ذلك ، وبالتالي فهي يستخدم على نطاق واسع لمساعدة السفن  في البحر المفتوح، أو رصيف في ظروف رسو سيئة.

كما يمكن تتثبيت هذا النوع من الحواجز المطاطية في مواقع المد والجزر ، فيما يزداد خطر ترسين سفينتين في البحر ، مصحوبًا بسفينة كبيرة ، خاصة عندما يتغير الطقس ، مصحوبًا بالرياح والأمواج. ما يفرض اعتماد حاجز هوائي كجانب من المخزن المؤقت ، وليس فقط جعل رسوًا ثقيلاً يصبح سهلاً ، وتحسين كفاءة عمليات النقل. حيث يستخدم الحاجز الهوائي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا