التجمع الوطني للأحرار يضمن مقعدا بسيدي إفني في إنتخابات غرف الصيد

0

ضمن حزب التجمع الوطني للأحرار مقعدا بميناء سيدي إفني، دون انتظار ما ستحسمه الصناديق يوم 6 غشت 2021، بعد أن تم تقديم ترشيح وحيد  يتعلق الأمر، بأحمد إذ عبد المالك وكيل لائحة الصيد الساحلي باللون الأزرق شعار الحمامة.

وأفاد أحمد إذ عبد المالك، أن التقدم بترشيح وحيد يعد نتاجا، للعمل التنسيقي الذي تم القيام به على مستوى ميناء سيدي إفني، والذي إستغرق أزيد من سنة من العمل .  مؤكدا أن التنسيق والتوافق، هو أحد أوجه الديمقراطية،  حيث تم الإجماع من طرف الفاعلين المهنيين في الصيد الساحلي على تزكية شخصنا للتقدم للإستحقاقات القادمة  يقول المصدر المهني.

ونوه أحمد إد عبد المالك بالثقة التي حظي بها في الأوساط المهنية المحلية على مستوى الجنوب، مؤكدا أن هذه الثقة هي تعطي جرعة من التحفيز، في أفق  الترافع على مجموعة من الملفات التي تحظى بالأولوية في إطار النسخة الثانية من إستراتيجية اليوتيس. إذ ستكون هناك مجموعة من المقترحات من داخل المؤسسة الدستورية، لمواجهة من التحديات التي تعترض الساحة المهنية من جهة. ناهيك عن العمل بمعية الفاعلين لتحقيق النهوض بقطاع الصيد البحري، لاسيما في ظل النضج الذي أصبحت عليه المكونات المهنية ، وكذا الإدارية في منظومة الصيد .

ويعد أحمد إذ عبد المالك من مواليد سنة 1974، بدوار إغراين بجماعة الثامري، بعمالة اكادير إد أوتنان، ولج قطاع الصيد البحري في سن مبكرة كبحار في الصيد التقليدي سنة 1988 إلى غاية 1992، موعد إنثقاله للممارسة في الصيد الساحلي كبحار، ثم مساعد الربان، ثم ربان لأول مرة سنة 1998، بمكركب الصيد الساحلي صنف السردين المسمى “الحسيمة” بميناء أكادير ،

وتدرج أحمد إذ عبد المالك في العمل النقابي والجمعوي في قطاع الصيد مند أواسط تسعينيات القرن الماضي، حيث كانت البداية في الجمعية المهنية للصيد الساحلي بالعيون ككاتب عام، ثم نائب رئيس النقابة المهنية لأرباب مراكب الصيد الصناعي بأكادير، وعضو  الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب.  وفي سنة 2009 ستكون بداية المسار التمثيلي بغرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بأكادير، حيث إستمر الحضور بهذه المؤسسة الدستورية طيلة الولايات المتعاقبة الماضية، مواكبا بذلك ثلاث رؤساء تعاقبوا على هذه الغرفة، إنطلاقا من الحسن بيجديكن وعبد الرحمان سرود وجواد الهلالي .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا