الجديدة .. جمعية مفتاح الخير تعلن الدخول في برنامج نضالي تزامنا مع موسم الطحالب

0

إنتقذت جمعية مفتاح الخير لمهنيي الصيد و الأحياء المائية بالجديدة السياسة العمومية  المنتهجة ضمن مخطط تهيئة الطحالب المرتكزة على الوضع المهيمين والإحتكاري والريع ، داعية الوزارات المتداخلة إلى تنزيل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة ببعدها الإجتماعي والبيئي المستدام في إطار السياسة العمومية المنتهجة ضمن مخطط تهيئة الطحالب.

وأعلنت الجمعية في بان لها توصلت البحرنيوز بنسخة منه ، دخولها في برنامج نضالي ، لاسيما في ظل التراجع على مجموعة من المكتسبات، يبقى ابرزها ترويج أخبار لجس نبض الفعالين المهنيين ، بمراجعة سعر الطحالب للغطاس من 4.50 درهم الموسم الفائت إلى 3.50 بالنسبة للموسم الحالي، وهو  الشيء الذي سيعمق من تأزم الوضعية الإجتماعية للغطاسة والمهنيين .

ودعت الجمعية إلى تحرير القطاع من الهيمنة الأحادية القطبية واللاتنافسية لاسيما على مستوى التثمين الذي يستقبل 80 في المائة من المنتوج ، بما يمضمن تحقيق عدالة إجتماعية بين جميع مكونات القطاع وإقتسام عادل للثرواث والقطع مع الريع ، مشددة على ضرورة إدماج قطاع الطحالب النموذج التنموي الجديد، وطالبت الجمعية بتنزيل  قانون 08/14 وقانون المنافسة  وحرية السعار  في قطاع الطحالب ، بما يضمن إحماية الغطاسين والمهنيين من فوضوية  التجار ومعهم الشركة المحتكرة للقطاع .

وأشارت الجمعية أن البرنامج النضالي الجديد هو يأتي بعد فشل مختلف أساليب الإنفتاح على  الإدارت المتدخلة ، وكذ سياسة الأدان الصماء التي ووجهت بها مطالب الغطاسين ، كما لم تفلح مختلف الوساطات التي إنبرى لها كل من مندوب الصيد البحري بالجديدة وكذا ممثل الأحياء المائية بغرفة الصيد البحري الشمالية الأطلسية  الذي فشل في الوفاء بتعهداته السابقة .

وكان نور الدين عيساوي المدير الإقليمي لقطاع الصيد البحري بالجديدة، قد أكد  في تصريح للصحافة ، أن الوزارة لجأت، منذ نهاية موسم 2014، في إطار نهج سياسة تشاورية مع جميع الفئات والشرائح المهنية العاملة بالقطاع، من جمعيات وتعاونيات وشركات وبحارة، إلى صياغة الخطوط العريضة لتنزيل مخطط تهيئة هذه المصيدة وترجمته على أرض الواقع من أجل المحافظة على هذه الثروة كقاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وفرضت الوزارة ، يضيف المندوب في ذات التصريح ، تقييم كمية الطحالب الجافة المخزنة لدى الشركات المصدرة، واعتماد طريقة ممنهجة وفعلية لوزن الطحالب المبللة والتصريح بها على غرار باقي المنتوجات البحرية، مع تخصيص حصيص لفئة جامعي الطحالب البحرية على الأرجل، ووضع مداومة من أجل التصريح بمنتوج الطحالب، وتكثيف المراقبة وتقوية الموارد البشرية واللوجستية، والتنسيق التام مع كل الفاعلين في القطاع، مع تتبع مسار الطحالب البحرية من التفريغ إلى التصدير ، بوضع آليات للمراقبة على طول سلسلة الإنتاج.

وبلغ عدد القوارب العاملة بمصايد الطحالب البحرية 1092 قارب، وتم التصريح بمنتوج ما يفوق 60 تعاونية وضبط الإحصائيات المتعلقة بالكميات المفرغة، كما استفاد 1638 شخصا من جامعي الطحالب البحرية على الأرجل منتمين ل24 تعاونية من التصريح بالمنتوج، وتمكين جميع البحارة من الاستفادة من خدمات الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية الإجبارية

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا