الداخلة.. أنشطة الحياة المدرسية تمتدّ لمهنة الصيد البحري

0

نظم

المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الداخلة وادي االذهب  أمس الاثنين 31 ماي 2021 نشاطا من ضمن أنشطة الحياة المدرسية، والتي لها ارتباط كبير بطبيعة المنطقة، ونشاطها الاقتصادي الأول المرتبط بالصيد البحري.

وجاء في تصريح لمرابط سعيد إطار بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة الداخلة واد الذهب لجريدة البحرنيوز، أن النشاط المعني المتمثل في قافلة استكشاف المهن، التي تندرج في إطار إرساء البعد التوجيهي للمؤسسة التعليمية، حيث تم تأطير النشاط من طرف الأطر الإدارية المتدربة.

وأكد الإطار المكون أنه تم إدراج مجموعة من المهن، من بينها الطب والصيد البحري، ما سمح للمستفيذين استكشاف المسار التكويني لضباط الصيد البحري، وأيضا لمختلف الوظائف التي يشغلها رجال البحر من قبل قبطان السفينة، والميكانيكي، والبحار، والخياط، كما تم أيضا التعريف بمركز التأهيل المهني للصيد البحري بالمدينة، و كيفية الولوج إليه، و تفاصيل التكوينات التي يتلقاها المهتمين و الراغبين امتهان الصيد البحري.

وقال لمرابط سعيد أن المحطة اعتبرت من بين أهم المحطات التي تفاعل معها التلاميذ، وعبروا عن اهتمامهم الأكيد بحكم اشتغال أغلب أوليائهم في مهنة الصيد، معرجا على أن المجهودات المبذولة متضمنة في إطار انفتاح المؤسسة على المحيط السوسيو مهني. مبرزان  أن من شأن مثل الأنشطة تحسيس التلاميذ بأهمية الاستئناس بمشروعهم الشخصي، مؤكدا في ذات السياق على أن مشروع إصلاحي يرمي إلى اكتشاف المهن، خاصة وأن التلاميذ المستفيذين من النشاط من مستو الخامس، والسادس مقبلين على مرحلة انتقالية من التعليم الابتدائي، إلى التعليم الإعدادي. 

وجاء في تصريح مراد الغطاس الكاتب العام لجمعية ضباط و بحارة الصيد البحري بجهة الداخلة واد الدهب للبحر نيوز، أن المؤسسة التعليمية هي فضاء اجتماعيا مصغرا، تعكس كل العلاقات الاجتماعية والطبقية الموجودة في المجتمع، وتفرز العلاقة التعليمية والمحيط السوسيو اقتصادي، والوظائف التي يؤديها النسق التعليمي والتربوي في علاقته بمحيطه الخارجي.

وقال مراد الغطاس أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين يربط المدرسة بمحيطها الاجتماعي والاقتصادي، قصد خلق مدرسة الحياة التي يحس فيها المتعلم بالسعادة والراحة والاطمئنان، من خلال الانفتاح على المحيط بفضل نهج تربوي قوامه استحضار المجتمع في قلب المدرسة، والخروج إليه بكل ما يعود بالنفع على الشخص، وعلى الوطن، وتحقيق مؤسسة منفتحة و قاطرة للتنمية على مستوى الجهة.

وقد شارك مجموعة من ضباط الصيد البحري في القافلة التي احتضنتها مؤسسة المختار السوسي بالداخلة، وتم تقديم الشروحات المفصلة حول المسار المهني لرجال البحر، وأيضا حول مختلف الوظائف التي يشغلها الطاقم على ظهر سفن الصيد بحضور الأطر التربوية، وكدا أولياء و أباء التلاميذ.

وجدير بالذكر أن المدرسة تسعى إلى تغييرالمجتمع أو المحافظة عليه وتكريس قيمه ومبادئه، باعتبارها أي المدرسة نموذج لمجتمع مصغر، يستمد مرتكزاته البنائية والوظيفية من التواصل، والانسجام، والتنسيق نحو الحاجة إلى تحقيق أهداف الذات، والتقدير، والإنتماء، و المكانة الاجتماعية نحو انفتاح على الواقع والحياة الخارجية كما استوجبته الأمور الظرفية و السياقية كالعولمة والبطالة والمنافسة ومتطلبات الحياة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا