الداخلة .. “الحمد” سفينة صيد عائدة من إسبانيا تستنفر السلطات المينائية

0
Jorgesys Html test Jorgesys Html test

ساعات قليلة بعد رسو سفينة الصيد العاملة بالمياه المبردة المسماة الحمد AL HAMD و المسجلة تحت رقم 978-8 بالرصيف الخارجي لميناء الداخلة الجزيرة يوم أمس الجمعة 30 يوليوز 2021، حضرت مختلف السلطات المينائية لتفعيل مختلف الإجراءات المعمول بها في مثل الحالة.

وقد أخضعت السلطات المينائية بميناء الداخلة الجزيرة طاقم سفينة الصيد بأعالي البحار ALHAMD إلى الفحوصات الطبية الكاشفة عن وجود الفيروس التاجي كوفيد 19، بعد عودة السفينة من الموانئ الإسبانية، في توجه استباقي يتماشى مع الإجراءات و الشروط المعمول بها في جائحة كورونا، حيث يدخل الإجراء في إطار سعي السلطات منع تفشي الفيروس في العصب الاقتصادي للمنطقة.

و ألزمت السلطات المينائية طاقم سفينة الصيد العاملة بالمياه المبردة ALHAMAD العائدة من أحد الموانئ الإسبانية حيث خضعت لعملية الصيانة و الإصلاح، إلى لزوم المركب إلى حين الحصول على نتائج الفحوصات الطبية، و التأكد من خلوهم من المرض، و السماح باستئناف رحلات الصيد بسواحل مدينة الداخلة.

و تقود السلطات المينائية بالداخلة من قبطانية الميناء، و رجال الشرطة و الدرك الملكي البحري، و المصالح الصحية، والسلطة المحلية حملات مشددة، اتجاه السفن القادمة من الموانئ الأوربية، وحتى الموانئ الداخلية للبلاد، تماشيا مع الشروط و القواعد القانونية التي فعلتها الدولة اتجاه الجائحة.

وفي موضوع متصل عاينت البحرنيوز فرض إجراء الكشف الاستباقي على سائقي الشاحنات، و على الأشخاص الغرباء في توجه يرمي حماية محيط ميناء المدينة من العدوى المتنقلة، والحفاظ على الحركة الحيوية التي تعكسها انشطة سفن الصيد في أعالي البحار من خلال عمليات الشحن و التفريغ في الشطر الأول من الموسم الصيفي للأخطبوط 2021.

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا