الداخلة .. الوزارة الوصية تسير في إتجاه تقليص حصة مراكب السردين بمصيدة التناوب

0

علمت البحرنيوز من مصادر مطلعة، ان وزارة الصيد البحري تسير نحو تقليص  الحصص السنوية من الأسماك السطحية الصغيرة،  المخصصة  لمراكب الصيد الساحلي صنف السردين  بالمصيدة الأطلسية الجنوبية ،  بالإضافة إلى بواخر الصيد  بواسطة المياه المبردة  rsw، وذلك  بنسبة قد تصل 15 في المائة خلال الموسم القادم.

ويأتي هذا التوجه حسب المصادر، تماشيا مع توجيهات المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، الذي أكد تراجع مخزون الأسماك السطحية الصغيرة بحوالي 15 في المائة. مستنفرا الإدارة بضرورة إتخاذ إجراءات وقائية بشكل إستعجالي. وهو ما يجعل الموسم الجديد هو أقرب للتخفيض إسوة بموسم 2018،  حيث عمدت الوزارة الوصية إلى تخفيض  الحصص الفردية حينها بنسبة 15 في المائة. بما يعادل إزالة 300 طن من الحصة الفردية لمركب السردين،  لتستقر في حدود 1700 طن، فيما تراجعت الحصة الإجمالية لمصيدة التناوب إلى 127500 طن، بدل 150000طن التي ميزت الموسم الذي سبقه. 

وفي موضوع متصل أعلنت مندوبية الصيد البحري بالداخلة، عن فتح باب التسجيل أمام مالكي وأرباب سفن صيد السردين الراغبين في الولوج إلى المصيدة الأطلسية الجنوبية للسمك السطحي الصغير بالمدينة برسم موسم 2021 ، محددة تاريخ 10 دجنبر القادم، كآخر أجل لتلقي طلبات الترشيح . وذلك إستعدادا لإنتقاء المراكب التي ستنشط بمصيدة السردين برسم الموسم الجديد ، هذا الآخير الذي سيجد فيه أرباب ومجهزو المراكب أنفسهم أمام الحسم المسبق في الإختيار، بين المصيدة الجنوبية والمصيدة الوسطى، إذ لن يكون بإمكان المركب وضع رجل في هذه المصيدة ورجل في المصيدة الأخرى، وإنتظار ما ستعلنه الوزارة بخصوص الكوطا المخصصة لكل مركب. وإنما سيكون على المركب التتسجيل في إحدى المصيدتين دون الأخرى. حيث سيتم إلغاء طلبات الولوج بالنسبة للمراكب التي تقدمت في نفس الوقت بطلب الولوج إلى مصيدة الأسماك السطحية الصغيرة الوسطى.

ووضعت الإدارة الوصية مجموعة من الشروط، أمام الراغبين في ولوج المصيدة، يبقى أبرزها إحترام الحصة الفردية السنوية حسب حالة المخزون الغير قابلة للمراجعة. والإلتزام بالعمل في المصيدة الأطلسية الجنوبية للأسماك السطحية الصغيرة طيلة سنة 2021، والتفريغ بميناء الداخلة فقط. وكدا ضرورة توفر مركب الصيد على شهادة المطابقة الصحية للسفينة، مع التسطير على ضرورة أداء واجب الغرامات المالية التصالحية المترتبة عن المخالفات المرتكبة خلال السنوات الفارطة. هذا مع إحترام العمل بإستعمال الصناديق البلاستيكية الموحدة في حدود 2000 صندوق، ووضع مادة الثلج والتفريغ مرة واحدة كل 24 ساعة. 

إلى ذلك علمت البحرنيوز، أن المصيد الجنوبية للأسماك السطحية الصغيرة، لن  تستهوي الكثيرا من المراكب الموسم القادم، في ظل الظروف الصعبة التي واجهت جل المراكب هذا الموسم، حتى ان كثيرا منها وجدت نفسها عاجزة عن إستنفاذ الكوطا المخصصة لها برسم الموسم الجاري. خصوصا مع الإغراءات التي تقدمها المصيدة الوسطى، حيث الحصة الفردية أكبر بكثير من تلك المتداولة بالمصيدة الجنوبية، فالمصيدة الوسطى تؤكد المصادر المطلعة ستحافظ على نفس الحصة الفردية بحجم يصل ل 2700 طن. كما تفسح المجال لتنوع الطلب، بين التصنيع والتجميد والإستهلاك الداخلي.

البحرنيوز: يتبع ..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا