الداخلة..خدمات التطبيب الموجهة للبحارة تتعزز بافتتاح المقر الجديد للهلال الأحمر المغربي

0

نظمت جمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة عشية أمس الجمعة 16 اكتوبر 2020 ، حفل تدشين المقر الجديد لفرع الهلال الاحمر المغربي التابع لها ، الذي أقيم بحضور نخبة من مهنيي قطاع الصيد البحري والسلطة المينائية و الهيئات المهنية النشيطة بالإقليم .

وأكد “بوطلطست عبدالرحمان” الكاتب العام لجمعية وادي الذهب للصيد والمحافظة على البيئة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن افتتاح المقر الجديد للهلال الأحمر المغربي، هو إحدى ثمراتِ الجهد الدؤوب، من أجل ترسيخ دعائم نشاط الصيد البحري وفق التوجهات الصحية والطبية اللازمة، بغرض الارتقاء بالجانب الصحي لبحارة المنطقة وفقا لطموحات وتطلعات بحارة الداخلة.


وقال الفاعل الجمعوي الذي عبر عن افتخاره واعتزازه بحضور حفل تدشين المقر الجديد للهلال الاحمر، “إن المناسبة لا تقف عند مجرد الاحتفال بافتتاح مقر الجديد، بل تتجاوز ذلك لتعكس الجانب التواصلي، حيث عقد اجتماع خلال مراسيم الاحتفال كان عنوانه تسهيل عملية ولوج بحارة الصيد البحري، لمدينة الداخلة، بعد انقضاء عطلة عيد المولد النبوي، مخافة  عدم تمكنهم من الإلتحاق بعملهم البحري في الاوقات المحددة”.

ويأتي هدا اللقاء التواصلي، للوقوف بشكل جدي عند الإشكالية التي باتت لصيقة ببحارة الصيد بجنوب المملكة، مند اعلان حالة الطوارئ ببلدنا. وما يتبعها من معيقات عملية ومهنية، تساهم بشكل مباشر في تعطيل العمل البحري. من خلال  الصعوبات التي تواجه البحارة القادمين من مساقط رؤوسهم بالحافلات بمدينة العيون و بوجدور او عند مدخل مدينة الداخلة، وهو كابوس  مرعب ، بات مهني الصيد يتخوفون من تكراره  في كل مناسبة دينية.

ومن أهم مخرجات اللقاء التواصلي، الذي جمع مندوب الصيد البحري بالداخلة و مهني الصيد البحري، تبرز امكانية امداد بحارة الصيد البحري برخص الالتحاق باماكن عملهم من طرف الجهات المسؤولة،  مع امكانية العمل على تخصيص الوسائل اللوجيستيكية حسب قول بوطلطست.

يشار أن الهدف من هذا المشروع، هو تقديم الخدمات الطبية لفائدة بحارة الجهة، وساكنة الأحياء المجاورة لمقر الجمعية والهلال الأحمر. بحيث سيقدم هذا المشروع خدمات طبية متنوعة، كالعلاجات الأولية، والحقن وقياس الضغط، وإسعاف الحروق والخياطة، بالإضافة إلى قياس الأذنين وقياسات السكر، وإسعاف الجروح. وهي خدمات سيسهر على تقديمها الفريق الطبي، الذي يتكون من سبعة أشخاص، ممرض مشرف وممرض، وأربعة مساعدين للممرضين، وسائق سيارة الإسعاف.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا