الداخلة .. مجموعة في أعالي البحار تختبر جاهزية أطقم سفنها في التعاطي مع الحوادث

0

نفذت مجموعة ATLANTA M.C.F.C. HAIFEN FISHERIES مؤخرا تمرينا أمنيا لحالة حريق مفترض على ظهر سفن الصيد، من أجل التأكد من التنسيق الجيد بين طاقم السفينة في حالة وقوع حوادث مماثلة. حيث أوفدت المجموعة بمناسبة ولوج سفن الصيد التابعة لها إلى ميناء الداخلة الجزيرة للتزود بالمؤن، واحتياجاتها من المحروقات، فريق كامل من المسؤولين على الجانب التقني.

وجرت عملية المحاكاة مباشرة بعد رسو جل سفن الصيد التابعة للمجموعة، التي نفذها البحارة وهم ملتزمون بصدريات النجاة، والخودات، حول حادث حريق مفترض على ظهر سفن الصيد. حيث أتاحت المناورة ، تمرينا في ظروف حقيقية لتنفيذ الإجراءات الطارئة، واختبار التنسيق وردود الأفعال بين مكونات المركب، وفريق تدبير الأزمة وقيادة عمليات الإطفاء المفترضة.

وحسب تصريحات مهنية مطلعة من مجموعة ATLANTA M.C.F.C. HAIFEN FISHERIES لجريدة البحرنيوز، فإن عملية المحاكاة لحوادث حريق في المراكب داخل الميناء، التي تقوم بها المجموعة، تأتي في سياق سلامة السفن، وصون حياة البحارة، وتجنيب سرعة انتقال واندلاع الحرائق إلى مختلف جوانب السفينة. حيث يبقى الغرض من مثل هذه التدريبات في السلامة، هو تدريب وتنسيق أطقم العمل، لتكون مستجيبة لحادث مماثل، واختبار تفاعل الأفراد والموارد المنتشرة، وكدا الإجراءات الموضوعة في حالات الطوارئ.

وبحسب تصريحات مهنية متطابقة، فإن المناورة التي قامت بها سفن الصيد التابعة للمجموعة، تهدف بالأساس للتدريب وقياس الاستعداد على إدارة أزمة حدوث سيناريوهات مماثلة، للاحتراق وتفعيل كذلك اختبار خطط الطوارئ، وزيادة القدرة التفاعلية لمواجهة مختلف الحالات والأحداث بكفاءة عالية. وخاصة الاطمئنان على جاهزية كافة المعدات والجهات، لمواجهة أزمات أثناء حدوثها فعليا.

وتبقى سلامة البحارة و السفينة ، في صميم هذا النوع من التمارين التجريبية، التي تنفدها مجموعة ATLANTA M.C.F.C. HAIFEN FISHERIES بشكل دوري، وبتنسيق دقيق مع المسؤولين التقنيين بالمجموعة المعنية. حيث لقيت عملية المحاكاة استحسانا كبيرا وسط البحارة. كما أن عملية المحاكاة التدريبية التي تم تنفيذها، هي لاستخلاص التوصيات الواجب التعامل معها مستقبلا، وكدا للوقوف على الجاهزية من الجانب اللوجيستيكي، وأيضا كسب المهارات، للتعاطي مع مثل الحوادث.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا