الداخلة .. مطالب مهنية بتفعيل برنامج تهيئة قرى الصيادين لإعادة الإعتبار للصيد التقليدي

0

عبرت جهات مهنية  بقرية الصيادين “انتريفت”، التابعة لنفوذ الجماعة الترابية العركوب بجهة الداخلة واد الذهب، عن تدمرها الشديد، من الظروف الصعبة التي  تتخبط فيها قرية الصيد، وما يترتب عن ذلك من ظروف عمل غير ملائمة بالنسبة لبحارة الصيد التقليدي، فلا مرافق صحية ولا مؤسسات عمومية ولا ثقافية، فالحياة صعبة داخل القرية.

رئيس إحدى الجمعيات المهنية في قطاع الصيد بجهة الداخلة وادي الذهب ، وفي تصريح لـجريدة “البحر نيوز”، أكد أن من بين الإشكالات الخطيرة التي يواجهها بحارة الصيد التقليدي بذات القرية، يبرز مشكل السكن بالدرجة الأولى، بحيث أن مهنيي الصيد بالقرية التي تضم أزيد من 940 قارب للصيد، و توفر حوالي 2700 منصب شغل من البحارة، دون احتساب المهن الموازية، كانوا قد أبانوا منذ سنوات خلت، عن نيتهم في بناء مستودعات ومنازل تراعي مختلف الضوابط القانونية، على نفقاتهم الخاصة، مطالبين الجهات المختصة بتمكينهم من بقع تستجيب لمعايير التعمير، ومعها الرخص والتصاميم المطلوبة في هذه الأشغال.

كما دعا المهنيون في ذات السياق، السلطات المختصة إلى تزويد قرى الصيد بالجهة  بالتجهيزات الأساسية، و بكل ما من شأنه الرفع من تنافسية المنطقة ، غير أن هذا المطلب لم يحقق بعد ، لتتبقى قرية الصيد بأنتريفت شأنها شان قرى صيد أخرى ، تتخبط في مجموعة من المشاكل والتحديات ،  وذلك في أفق تحسين ظروف عيش البحارة وتهيئة قرية الصيد، التي تدخل في إطار النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية.

وتساءلت المصادر المهنية بجهة الداخلة وادي الذهب،  عن مآل برنامج تهيئة قرى الصيادين، بكل من لبويردة عين بيضة وانتيريفت ضمن البرنامج التنموي لجهة الداخلة وادي الذهب الذي تم إعلانه في وقت سابق،  الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يصل إلى 343 مليون درهم. في خطوة تستهدف  تأهيل الصيد البحري  التقليدي، الذي يعتبر رافعة مهمة للتنمية بالجهة.

وإرتباطا بهذا الموضوع ، كان رئيس جهة الداخلة وادي الذهب ينجا الخطاط قد أكد ضمن اشغال دورة مارس 2021لمجلس الجهة وهو يستعرض حصيلة منجزات المجلس في الفترة الممتدة بين 2015- 2021،  أنه تم التوقيع على اتفاقية خاصة بتمويل وإنجاز برنامج إتمام وتفعيل قرى الصيد بجهة الداخلة وادي الذهب، بمبلغ إجمالي بلغ 343,08 م.د من بينها 274,16 م.د مساهمة من طرف الجهة على أن تسند مهمة صاحب المشروع لوكالة الجنوب. وتتعلق المشاريع المدرجة في هذا البرنامج بتهيئة مناطق الصيد وبرامج سكنية وأشغال خارج الموقع تهم الربط بالماء والكهرباء والطرق بقرى الصيد لبيردة وعين بيضاء وانترفت. وقد بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية 35%.

ويراهن الفاعلون المهنيون بانتريفت على إخراج قرية الصيد من مشاكلها البنيوية، خصوصا وأن هذه القرية باتت تخجل من نفسها بسبب التحديات التي تواجهها ، و هي التي تحولت إلى وجهة مفضلة للعديد من عشاق ركوب الأمواج و يقصدها أبطال عالميون ورجال المال والمستثمرون، مما يستدعي مستقبلا تفعيل برنامج تأهيلها،  بشكل يستجيب لتطلعات المنطقة ، ويتماشى مع التطورات التنموية والسياسية  التي تعرفها جهة الداخلة وادي الذهب.   

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا