“الرابطة” تطالب بإركاب بحارة مغاربة على سفن الصيد الأوربية والروسية

0
سفن أوروبية راسية بميناء الداخلة (الصورة تقريبية من الأرشيف)

 إلتمست التنسيقية الجهوية للرابطة الوطنية للصيد البحري الداخلة وادي الذهب من الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، التدخل العاجل والفوري لتفعيل إركاب بحارة مغاربة على متن سفن الصيد الأوروبية والروسية المشتغلة بالمياه المغربية .

 ودعت التنسيقة في مراسلة رفعتها إلى الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري إطلعت على تفاصيلها البحرنيوز ، إلى تنزيل مضامين بنود الإتفاقية المبرمة بين وزارة الصيد البحري وروسيا الإتحادية  بتاريخ27 نونبر 2020 ،  وكدا الإتحاد الأوربي بتاريخ  14 يناير 2019، في شقها المتعلق بإبحار البحارة المغاربة على ظهر هاته السفن، مع التقيد بالإجراءات الوقائية المعمول بها وطنيا ودوليا .

 وسجلت التنسيقية الجهوية وبكثير من الآسف، أنه تم إقصاء مجموعة من البحارة والصيادين من الإبحار على ظهر أساطيل الإتحاد الأوربي وروسيا الإتحادية،  والتي تنشط آنيا في السواحل الجنوبية للمملكة، بذريعة تفاقم الوضع الوبائي بالمنطقة ككل . حيث نبهت وثيقة  الرابطة ، إلى أنه وأمام تفاقم الوضع السوسيو اقتصادي نتيجة للحالة الوبائية التي تشهدها المملكة، قد  أضحى من اللازم إيجاد حل واقعي ومسؤول يرقى بطموحات هذه الفئة محليا ووطنيا .

 وأبرزت الوثيقة، أن العمل على ظهر هذه الأساطيل يكتسي أهمية بالغة في الدفع بعجلة التنمية الإجتماعية والإقتصادية، بمجموع ربوع المملكة وجهة الداخلة وادي الذهب على وجه الخصوص، إذ ترتكز بالأساس على توفير مناصب شغل مباشرة 16 بحار لكل سفينة وغير مباشرة .

 يذكر أن التنسيقية الجهوية للرابطة الوطنية للصيد البحري قد عمدت إلى  رفع ذات المراسلة لكل من رئيس الحكومة  وزير الفلاحة والصيد البحري التنمية القروية والمياه والغابات والي جهة الداخلة واد الذهب ومندوب الصيد البحري بالداخلة.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا