الصويرة .. رشم الأنشوبة ينعش الميناء ويلفت أنظار المهنيين إلى مصايد المدينة

0

عادت بعض مراكب الصيد البحري الساحلي صنف السردين التي تنشط بسواحل مدينة الصويرة اليوم الثلاثاء 8 شتنبر2020 إلى ميناء المدينة، محملة بصيد وفير من سمك الأنشوبة، المستجيب للشروط القانونية والتجارية.

وعبرت مجموعة من البحارة في اتصال هاتفي بجريدة البحرنيوز، عن فرحتهم بعد ظفر جل المراكب بمياه الصويرة، بكميات مهمة من المصطادات السمكية نوع الأنشوبة، والتي تميزت حسب المصادر، بالجودة العالية وبالقالب القانوني المطلوب. خصوصا أن سمك هذا النوع من الأسماك يباع بأثمنة مهمة، اذا كان المول أو القالب جيدا ، والمتمثل في 42 وحدة في الكيلوغرام الواحد.

وشدت بعض مراكب السردين الرحال من ميناء أسفي إلى مصيدة الصويرة، بناءا على تبادل الربابنة معلومات الصيد عن ” الرشم ديال لنشوبة ”، الذي تم رصده مند يومين سابقين.  ما ساهم بشكل كبير في خلق حيوية كبيرة بميناء المدينة، وحركة اقتصادية وتجارية انعكست على نشاط الميناء، وعلى المدينة التي تركز في إقتصادها على السياحة والصيد البحري. حيث أنعشت المداخيل المهمة، التي حققتها المراكب مع بداية الدخول الإجتماعي، جيوب بحارة آسفي.

واختلفت الكميات المصطادة من الأسماك بين مركب وآخر، حيث وصل حجم المصطادات لدى بعض المراكب إلى حوالي”12 طنا”، فيما أشارت مصادر محلية أن أثمنة الصندوق الواحد كانت مهمة. وهي عائدات تقتطع منها بعض المبالغ المالية للمحروقات ، ومصاريف الكاشطي ، فيما على البحار أن يوفر متطلبات أخرى لرحلاته البحرية، و كله أمل لإعادة الكرة مع سمك الشطون.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا