الصيد البحري يعزز إشعاع المغرب عالميا بحيازته شهادة تقديرية للمطابقة تمنحها لأول مرة هيئة CGPM

0

منحت الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط CGPM يوم الخميس 04 نونبر 2021 خلال دورتها الرابعة والأربعين،  المغرب  شهادة تقديرية للمطابقة من صنف “الفئة الأولى”، إلى جانب الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وأوضح بلاغ صادر عن قطاع الصيد البحري بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ،  توصلت جريدة البحرنيوز بنسخة منه ، أن الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط، منحت  هذه الشهادة التقديرية للمطابقة، والتي تعد  الأولى من نوعها، للبلدان التي عملت بقراراتها إلتزمت  بالتصريح بالمعطيات وفقا لتوصيات هذه المنظمة .

وتعتبر هذه الشهادة “تتويجا للمجهودات المبذولة من طرف الوفد المغربي تحت قيادة وتوجيه الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، زكية الدريوش، في إطار المحافظة والتدبيرالمعقلن للموارد السمكية وتطوير البحث العلمي، فضلا عن مكافحة الصيد الجائر والغير القانوني وتطوير قطاع تربية الأسماك بطريقة مستدامة” يشير البلاغ. حيث يبدل المغرب جهودا كبيرة  للوفاء بالتزاماته المبرمة مع المنظمات الدولية والإقليمية للصيد، بما فيها الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط. 

يُشار إلى أن الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط تأسست سنة 1949، وتلعب دورا مهما في الحفاظ على الثروات السمكية في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، وتضم 23 دولة متعاقدة من ضمنهم المغرب و5 أطراف متعاونة غير متعاقدة، بالإضافة لمنظمات حكومية وأخرى غير حكومية. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا