الصين تنجح في إطلاق قمر صناعي جديدا لمراقبة بيئة المحيطات

0

نجحت الصين أمس الخميس، في إطلاق قمر صناعي لرصد بيئة المحيطات إلى الفضاء، من مركز تاييوان لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي شمال البلاد.

وقالت مصلحة الدولة للفضاء، إنه تم إطلاق الصاروخ من طراز “لونغ مارش-2سي” الذي يحمل القمر الصناعي “ايتش واي-1دي” في حدود الساعة 2:31 صباحا بالتوقيت المحلي.

وسيشكل القمر الصناعي الجديد، رفقة القمر الصناعي “ايتش واي-1سي” الذي أطلق في شتنبر 2018، أول كوكبة أقمار صناعية صينية مخصصة للخدمات البحرية المدنية، ومضاعفة بيانات رصد المحيطات، وفقا للمصلحة ووزارة الموارد الطبيعية.

ومن المتوقع أن تعمل كوكبة الأقمار الصناعية هذه على تحسين قدرات الصين في مراقبة لون المحيط والموارد الساحلية والبيئة الإيكولوجية، وزيادة الدعم للأرصاد الجوية والزراعة والحفاظ على المياه والنقل. كما سيكون له أهمية كبيرة للتعامل مع تغير المناخ العالمي وبناء حضارة إيكولوجية.

ويعد القمر الصناعي “ايتش واي-1دي”، رابع قمر صناعي للاستشعار عن بعد لرصد المحيطات في الصين، يحمل خمس حمولات لها وظائف مماثلة لنظيره “ايتش واي-1سي”. ويمكن للماسح الضوئي مراقبة لون المحيطات عالميا وقياس درجة حرارة سطح البحار كل يوم بدقة مكانية تبلغ 1.1 كم.

ويمكن الحصول على صور لبيئة مائية ساحلية، والمنطقة الساحلية والبيئة الإيكولوجية للأنهار والبحيرات بدقة مكانية تبلغ 50 مترا، كل ثلاثة أيام. كما تم تزويد القمر الصناعي بنظام تعرف تلقائي للسفن.

وسيتم استخدام البيانات لمسوحات الموارد والبيئة، ولتيسير الوقاية من الكوارث البحرية والتخفيف من حدتها، فضلا عن الاستخدام المستدام للموارد البحرية والإنذار المبكر بالإيكولوجيا البحرية وحماية البيئة.

البحرنيوز: وكالات 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا