العرائش .. الألطاف الإلهية تجنب مركب “الربيع” فاجعة حقيقية ببوابة ميناء العرائش (+فيديو يحبس الأنفاس)

1

جنبت الألطاف الإلهية مركب للصيد الساحلي بالجر المسمى “الربيع” الإنقلاب ببوابة مييناء العرائش، حيث واجه المركب  صعوبات كبيرة في ولوج الميناء، حسب ما تم توثيقه في شريط فيديو، بينما ان غالبية المراكب جلها انتقل الى ميناء طنجة خوفا من خطورة الباب “المقبرة” الذي يشكله ميناء العرائش.

وعلقت جهات مهنية على الفيديو الذي حبس الأنفاس بميناء العرائش، بكون حياة البحارة لازالت تواجه بالآذان الصماء، واللامبالاة من طرف المسؤولين المحليين، في ظل الخطورة الشديدة التي تشكلها البوابة “المقبرة”. حيث بحت حناجر المهنيين بدق ناقوس الخطر بخصوص هذه البوابة التي تهدد المراكب والأرواح البشرية. ومعها طريقة الإشعار بالخطر، في الظروف الجوية السيئة من طرف الجهات المختصة بالميناء.

وكانت جريدة البحرنيوز قد نقلت تساؤلات وتخوفات المهنيين، حول الطريقة التي تدبر بها حالة الخطر يميناء المدينة.  إذ وحسب مصادر مهنية مطلعة محسوبة على البحارة، فإن خطورة ميناء العرائش تكمن في البوابة “المقبرة” على حد التعبير. إذ لا يتم إشعار المهنيين بالخطورة، إلا عبر الراية التي يتم إنزالها حسب “المزاج” تقول ذات المصادر، في غياب قرارات صارمة ، تجنب الميناء حوادث قاتلة، ومميتة.

وللإشارة وبعيدا عن ميناء العرائش، فقد دأبت قبطانية ميناء الوطية بطانطان على سبيل المثال، في كل مرة تكون فيها الأحوال الجوية سيئة، على تبليغ المهنيين بقرار إغلاق الميناء أمام الحركة الملاحية لمراكب الصيد، وتعود لفتحه كلما تحسنت الظروف الجوية. وهونفس الشيء يحدث بميناء أصيلة. فلمادا لا يتفاعل مسؤولو ميناء العرائش بالمثل يتسائل محسوبون على بحارة الميناء ؟

تعليق 1

  1. خاصنا الحل هاد شي طلعنا فراس فينهم لمسؤولون. عن هاد لقطاع..!؟ ستحاسبون غداً عند الله يا عبادات لمال ولومة.. ارواح البشر عنكم بحال دبان..???

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا