العرائش.. تجار السمك الأبيض يتطلعون لإنجاز مستودعات داخل الميناء

0

سارع تجار السمك إلى وضع طلبات لدى  الوكالة الوطنية للموانئ بهدف  الحصول على بقع أرضية بالميناء تمكنهم من إنشاء مستودعات تستقبل سلعهم من المنتوجات البحرية  وتضمن تداولها داخل بنيات تحترم شروط السلامة الصحية.

وأفاد عزيز المليحي نائب الكاتب العام لجمعية الكرامة لتجار السمك الأبيض بالجملة بالعرائش، أن الوكالة الوطنية للموانئ شرعت في استقبال طلبات الاستفادة المقدمة من طرف تجار السمك، المنخرطين تحت لواء جمعية الكرامة لتجار السمك الأبيض بالجملة بالعرائش . وذلك في أفق تجهيزها بمستودعات بحرية، تتماشى و متطلبات تجارة  الأسماك ، لضمان مرافق تتيح تخزين المنتوجات السمكية ومعالجتها، وتوزيعها بطرق صحية على المستوى الداخلي و الخارجي.

وأفاد المصدر أن عملية الإستفادة من بقع داخل الميناء، ستستند لمجموعة من المعطيات ترتبط بالأقدمية المهنية، لدى تاجر السمك الذي ينشط بسوق السمك بالجملة بالميناء، إضافة الى توفر السجل المالي أو رقم المعاملات، الذي يبرز الرواج التجاري والمالي المتواصل لتاجر السمك. ناهيك عن كون التاجر المرشح للإستفادة، يجب أن الا يكون قد استفاد من بقع أرضية أو مستودعات سابقا.

من جانبه ثمن أيوب يوسف رئيس جمعية الكرامة لتجار السمك الأبيض بالجملة بالعرائش، مجهودات الوكالة الوطنية للموانئ والجهات المسؤولة، في إتجاه تخصيص بقعة أرضية مساحتها الإجمالية 500 متر، ستيتم تقسيمها على تجار السمك، المستوفين للشروط المتفق بشأنها من طرف اللجنة المختصة.  وهده  تعد ثمرة مجهودات توزعت لسلسلة من اللقاءات التواصلية والتشاورية، التي جمعت تجار السمك بالجهات المسؤولة طيلة السنوات  الأربع الماضية.

وأشارت مصادر مهنية محسوبة على تجار السمك الأبيض النشطين بميناء العرائش، أن الوكالة الوطنية للموانئ، ستشرع في تشكيل لجنة، ستكون مهمتها إحصاء عدد الطلبات المقدمة من طرف تجار السمك، والراغبة في الإستفاذة من بقع أرضية مجهزة، إضافة إلى التأكد من المعطيات المهنية والتجارية المتوفر بكل ملف قبل المصادقة عليه. وذلك في أفق الحسم في خص المستفيدين ببقع أرضية لإقامة مستودعات.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا