العيون ..الترمل يهدد قوارب الصيد بميناء المرسى وسط مطالب للسلطات الولائية والمينائية بالتدخل

0

دعت هيئات مهنية بقطاع الصيد البحري السلطات المينائية بميناء المرسى بالعيون، إلى الإسراع بإطلاق أشغال جرف الرمال، خاصة داخل الحوض المائي، لنقص تأثيرات الترمل على الرصيف العائم المخصص لقوارب الصيد التقليدي.

فاعلون مهنيون  أكدوا في تصريحات متطابقة لـجريدة “البحر نيوز”، أن مرفأ قوارب الصيد التقليدي ، تعرض لظاهرة الترمل، و هي ظاهرة تسائل مهندسي قرارات السلطات المينائية المخول لها السهر على سلامة و جودة الخدمات المقدمة بميناء المرسى بالعيون.

وإلتمست الهيئات المهنية، من الجهات المختصة، وضع برنامج سنوي لعملية جرف الرمال، من خلال توفير آلية “DRAGA” ووضعها رهن إشارة المصالح المختصة بالميناء، للرفع من كميات جرف الرمال بالحوض المينائي ، المخصص لقوارب الصيد التقليدي.

ويعرف المرفأ رسو ما يقارب 300 قارب، بدأت وفق ذات التصريحات، تتعرض لخطر التكسير، رغم ما يحققه قطاع الصيد التقليدي من مداخيل مالية مهمة لخزينة الدولة. و ما يوفره من فرص الشغل. حيث من سأن إطلاق عملية للجرف ان تساهم في تحسين مردودية الصيد التقليدي؛  وكذا ستضمن اندماجا جيدا للميناء في محيطه، التي يعتمد اقتصاده نسبيا على أنشطة الصيد البحري.

وبدأت بعض الإستنتاجات تنشر في الأوساط المهنية تروج لكون غض الطرف عن التحديات التي تعرقل نشاط الصيد التقليدي بالميناء بما يسجله مرفأه من زحف للرمال، تقف وراءه جهات ظلت تطالب بترحيل قوارب الصيد التقليدي لقرية الصيادين “تاروما”، حوالي 25 كيلومتر عن ميناء المرسى. وهي الإستنتاجات التي تروم خلق نوع من التشنج في الوسط المهني؛ حيث قللت جهات مسؤولة من هذه المخاوف. فيما دعت  هيئات مهنية  والي جهة العيون – الساقية الحمراء، إلى ضرورة تشكيل لجنة استطلاعية لمتابعة الموضوع ورفع تقارير دورية في هذا الشأن.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا