العيون .. الشروع في تأهيل أفواج من بحارة الصيد التقليدي لسد الخصاص الحاصل في القطاع

1

شرع معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعيون  في تأهيل  بحارة الصيد التقليدي تماشيا مع توصيات للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية الدريوش،  التي تفاعلت مع مراسلة واردة مت رئيس غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية، تلتمس ضرورة التعجيل بإخضاع بحارة الصيد التقليدي النشيطين بنفوذ الدائرة البحرية بالعيون، للتكوين الذي يخول الحصول على الدفتر البحري.

وأعطت الكاتبة العامة الضوء الأخضر، لمصالح مندوبية الصيد البحري بالعيون، من أجل تسوية وضعية حوالي 450 بحارا في قطاع الصيد التقليدي بنفوذ الدائرة البحرية العيون، في إتجاه الإستفادة من الدفتر البحري، بعد إخضاعهم للتكوين في المبادئ الأولية للسلامة البحرية، بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون، وفق المساطر والقوانين المعمول بها في هذا الصدد.

وأفاد مولاي إسماعيل خبير مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون، في تصريح لـجريدة “البحر نيوز”، أن إدارة المؤسسة البحرية بدأت تستقبل أفواج بحارة الصيد التقليدي النشيطين بنفوذ ميناء العيون، من أجل مباشرة التكوين في مجال السلامة البحرية، وذلك وفق القوانين المنصوص عليها. حيث يخضع البحارة المستهدفين والذين سبق أن سجلوا بمصالح مندوبية الصيد البحري، لتكوين يمتد على مدى يومين، على أساس أن لا يتجاوز 25 متدربا في كل فوج، وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية المتوافقة مع محاربة الجائحة، والحد من انتشار الفيروس التاجي كوفيد-19، لإنجاح عملية التكوين، في ظروف جيدة.

وأضاف خبير، أن ملحقة معهد التكنولوجيا للصيد البحري بطرفاية، ستعرف خلال الأيام القادمة، إنطلاق عمليات التكوين لبحارة الصيد البحري التقليدي، بعد أن تستكمل مصالح المندوبية الفرعية للصيد، كافة الإجراءات من تسجيل البحارة الراغبين في التكوين و إيفاد لوائحهم لمؤسسة المعهد.

وفي تصريح لـ “هشام نصف”، رئيس مجلس الإتقان بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون، أفاد أن قرار الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، الرامي لتمكين حوالي 450 بحارا بنفوذ الدائرة البحرية بالعيون، من الدفتر البحري الخاص بالصيد التقليدي، هو قرار صائب. وجاء في ظرفية حساسة تتزامن مع الحملة الوطنية التحسيسية التي أطلقتها وزارة الصيد، لتعزيز ثقافة السلامة البحرية لدى مهني القطاع، مضيفاً في لجريدة البحرنيوز، أن الغاية من هذا التكوين هو تمكين المتدربين من المعارف اللازمة والمبادئ الأولية التي تهم السلامة البحرية. خاصة فيما يتعلق بالإنقاذ في حالة الحوادث أو الحرائق. كما سيتوج التكوين بالحصول على الدفتر البحري الذي يضمن حقوق بحارة الصيد التقليدي.

ونوه بوجمعة المدرج، ممثل الصيد التقليدي بالعيون، عن غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، من جانبه في تصريح للبحرنيوز، باستجابة مصالح وزارة الصيد البحري، لمراسلة رئيس غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية، بضرورة إخضاع بحارة الصيد التقليدي النشيطين بنفوذ الدائرة البحرية بالعيون، للتكوين الذي يخول الحصول على الدفتر البحري، معربا عن امتننانه لكل مصالح وزارة الصيد بالعيون، مندوبية الصيد و معهد تكنولوجيا الصيد، لإنخراطهم المسؤول والجاد في هاته العملية التكوينية والمساهمة في إنجاحها رغم الظروف الصحية التي تمر منها البلاد.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا