العيون .. كوفيد 19 يتسلل إلى وحدة صناعية سمكية عبر جسد فتاة عشرينية

0

إستنفرت حالة إصابة مؤكدة لفتاة عشرينية، تشتغل بإحدى الوحدات الصناعیة السمكیة بالجماعة الترابیة المرسى بفیروس ”كوفید-19، سلطات العيون على مستوى لجنة الیقظة الجھویة والمحلية. خصوصا وان الإصابة الجديدة تأتي بعد ساعات قليلة من إعلان إكتشاف بؤرة في صفوف صفوف مهاجرين سريين بطرفاية.

وجاء أكتشاف الحالة الجديدة بعد إجراء تحاليل مخبرية، إستهدفت أكثر من 300 من العاملات والعاملين بهذه الوحدة الصناعية، وذلك في سياق تنزيل توصيات المصالح المختصة، الداعية إلى تعميم تحاليل الكشف الاستباقية، على مستوى جميع الوحدات الصناعية بالمغرب.

وفق تصريحات متطابقة لمسؤولين محليين، فإن التحاليل جاءات سلبية، بإستثناء حالة العاملة التي كانت إيجابية. حيث من المنتظر نقل الحالة الجديدة في إتجاه  مستشفى إقلیم بن جریر من أجل الخضوع لفترة علاج.  فيما سيتم تتبع المخالطين ووضعهم تحت الحجر الصحي، لتلافي أي تطور ممكن بخصوص الفيروس بالمنطقة. هذه الآخيرة التي تستعد للمرحلة الثانية من تخفيف الحجر الصحي. خصوصا وأن  مدینة المرسى تعد واجھة أساسیة لتحریك عجلة الاقتصاد المحلي والجھوي.

وكان وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة ، سعيد أمزازي، قد أكد أمس الأحد  في موضوع متصل عند حلوله ضيفا على النشرة الإخبارية المسائية للقناة “الأولى”، أن المعادلة الأساسية لإنجاح الرفع التدريجي للحجر الصحي، تتمثل في ضمان صحة المواطنين واستئناف الأنشطة الاقتصادية، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمسؤولية فردية وجماعية في الآن نفسه.

وقال أمزازي أن المغاربة “مقبلون على التعايش مع الفيروس، والرهان اليوم  يشير الوزير، هو استعداد عدد من القطاعات الانتاجية لاسترجاع أنشطتها الاقتصادية وأيضا ضمان صحة المواطنين”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا