العيون.. مركب لصيد السردين يفقد بحار مول الفلوكة في ظروف غامضة بسواحل الإقليم

0
مركب جوهرة سوس لحظة وصوله إلى ميناء المرسى بعدسة أحمد حضري

أعتبر أحد بحارة الصيد الساحلي صنف السردين في الساعات الصباحية من اليوم الأحد 3 أكتوبر 2021 في عداد المفقودين على إثر سقوطه في الماء في ظروف غامضة، وينحدر البحار من منطقة تليلت عمالة اكادير اداوتنان.

و بحسب إفادة مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحر نيوز،  فإن فقدان البحار جاء في ظروف غريبة، عندما كان مركب صيد السردين المسمى “جوهرة سوس” المصنوع من مادة الفولاد، يباشر عملية صيد بسواحل ميناء المرسى بالعيون من خلال رمي الشباك، حيث أكد البحارة أنه كلما استمر المركب في طريقه لبلوغ الفلوكة في حركة دوران كاملة، لوحظ خفوت  إشارة الضوء إلى انعدامها تماما، ليعلن عن فقدان مول لفلوكة في ظروف أقل مايقال عنها أنها غريبة تفيد ذات المصادر.

و قد حاول طاقم مركب الصيد جوهرة البحث عن البحار مول لفلوكة دون جدوى. كما أن الظلام و الرياح وارتفاع أمواج البحر لم تساعد كثيرا على البحث و الإنقاذ. فكان الاتصال بالجهات المسؤولة ومراكب الصيد القريبة لتقديم المساعدة، دون أن يتم العثور على أي شيء يذكر.

و جدير بالذكر أن إلزامية استعمال صدريات النجاة أصبحت مطروحة بشدة لتحقيق السلامة والحفاظ على الأرواح البشرية، إذ أن من شأن التشديد على استعمالها أن يحد بشكل كبير من الحوادث القاتلة لرجال البحر.

و للإشارة فإن مراكب صيد السردين الساحلية تعتمد في عمليات صيدها على لفلوكة او القارب المرافق لها، حيث قبل رمي الشباك في البحر، يتم إطلاق لفلوكة يكون فيها بحار ، دوره ينطوي على رمي حبال رأس الشباك أو ما يسمى بالعامية البحرية بكابس الرادور ؛ إلى المركب الذي يقوم بعملية دوران كاملة يحاول من خلالها استباق توجه الأسماك. وعندها تبدأ عملية جر الشباك لإغلاق منافذ خروج الأسماك ( الرتايد ) لتنطلق عندها عملية استرجاع الشباك الى المركب.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا