العيون .. معهد تكنولوجيا الصيد يشرع في تأهيل بحارة الصيد التقليدي

0

شرع معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعيون، في تأهيل و تكوين عدد من البحارة، قصد نيل شهادة السلامة البحرية، للاستفادة من الدفتر البحري الخاص بالصيد التقليدي، تماشيا مع توصيات للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية الدريوش، التي تفاعلت مع مراسلة واردة من رئيس غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية، تلتمس ضرورة التعجيل بإخضاع بحارة الصيد التقليدي النشيطين بنفوذ الدائرة البحرية بالعيون للتكوين لتسوية وضعيتهم القانونية من جهة، ولحمايتهم من الحوادث العرضية، التي تسجلها مهنة المخاطر.

وأفاد مولاي إسماعيل خبير مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون، في تصريح أدلى به لـجريدة “البحر نيوز”، أن إدارة المؤسسة عمدت إلى تقسيم المستفيدين على أفواج، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية المتوافقة مع الوضع الصحي الذي تمر منه البلاد بسبب جائحة فيروس كوفيد-19، وبلغت نسبة المستفيدين خلال شهر واحد 100 بحار.  وذلك في أفق تمكينهم من شواهد دراسية، تخولهم الحصول على الدفتر البحري بموجب اتفاقية STCW-F.

وأكد أحد البحارة المستفيدين من التكوين بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري، أن فرصة التكوين التي حضي بها، ستخول له الحصول على الدفتر البحري واستفادته من التغطية الصحية. مضيفا، أن البرنامج التكويني، ركز على مواضيع السلامة البحرية، خصوصا منها كيفية ارتداء سترة النجاة من الجيل الجديد، وكيفية مواجهة مخاطر الحريق و الغرق، مع إستفادتهم من دروس نظرية و تطبيقية تخص تقنيات الإسعافات الأولية، التي يجب على البحارة التسلح بها لمواجهة المخاطر.

وأشار رشيد عسكري حارس عام بالمؤسسة، أن المعهد منفتح على جميع الفاعلين المهنيين، وذلك قصد إمدادهم، بالأسس الأولية للتكوين، التي تندرج ضمن استراتيجية مديرية التكوين البحري والإنقاذ ورجال البحر بوزارة الصيد، قصد تسهيل عملية التكوين الذي يدخل في نظام المصوغة module.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا