القوارب المصنوعة من الصفائح الحديدية خيار جديد يغري مجهزي مراكب السردين

1

إرتفعت الطلبات على القوارب المرافقة لمراكب السردين الساحلية بميناء أكادير ، المصنوعة من الصفائح الحديدية بحكم القدرات العملية في الصيد من جهة، وتوفر معايير السلامة بالنسبة لمول لفلوكة ومعاونه.

وجاء في تصريح محمد بوراحيم معلم متخصص في الصناعة الخشبية، والحديدية لمراكب الصيد البحري بميناء أكادير لجريدة البحرنيوز، أن توجه مجهزي مراكب صيد السردين نحو صناعة القوارب المرافقة للمراكب من الصفائح الحديدية، هو توجه جيد، لأنهم يراهنون على المتانة من جهة، وعلى قدرة المناورة في البحر، فضلا عن الجانب المرتبط بمعايير السلامة.

وتابع المصدر المهني في حديثه بالقول، أن شكل القارب المصنوع من الصفائح الحديدية، لا يختلف عن القوارب المصنوعة من الخشب من ناحية الشكل والمعطيات الهندسية، لكن الإمتياز المهم في قوارب الصفائح الحديدية هو صلابتها بالدرجة الأولى، وتمكنها من مقاومة حالات الاصطدام، التي تتعرض له في الميناء بسبب ازدحام وإكتضاض المراكب. كما أن الأهم في نموذج القوارب الحديدية يقول بوراحيم، هو نجاحها في اختبارات التوازن رغم حملها لوزن ثقيل، أو تواجد أكثر من شخص واحد على متنها. إذ تبقى محافظة على محور توازنها، و على خطها الملاحي، مع حفاظها على سرعتها في المناورة.

وأوضح محمد بوراحيم أن القيمة المالية لصناعة القوارب المرافقة لمراكب صيد السردين الساحلية بالصفائح الحديدية، هي في متناول المهنيين، حيث تشكل قيمة كبيرة في الحفاظ على سلامة مول لفلوكة ومعاونه. كما أنها تجنب المجهزين المصاريف المتتالية، والإصلاحات المتكررة، بل وتكون أهم وسيلة تعتمد عليها المراكب المسلوبة الحركة في البحر، لجرها وتخليصها من حوادث التصاق الشباك بمروحة الدفع.

وأكد محمد بوراحيم أن قارب الصفائح الحديدية، تؤهله بفضل تصميمه وهيكله، ليكون صمام أمان( مول لفلوكة وبولاشكة ). وسهولة حركيته في الماء، تمنحه صفة القارب النمودجي للمرحلة الراهنة، كأساس حقيقي لتطوير انشطة صيد السردين، لتلبية احتياجاتهم العملية، وأهدافهم المتطلبة، فضلا عن تحقيق المبادئ الأساسية للسلامة والحفاظ على الأرواح البشرية.

وحسب تصريحات مهنية متطابقة في تصريحها للجريدة، فإن القوارب المصنوعة بالصفائح الحديدية، شكلت تحول كبير في حنطة صيد السردين، وتطور جدري لمتطلبات العصرنة الحقيقية في أفق تعميمه على جل مراكب صيد السردين الساحلية.

وجدير بالذكر أن أثمنة القوارب المصنوعة بالصفائح الحديدية، تخضع للقيمة المالية لمادة الحديد في السوق، بحيث يصل حجم كتلة الصفائح المشكلة لقارب واحد إلى 1 طن و 152 كيلوغرام ، فضلا عن قيمة المواد الأخرى التي تدخل في صناعتها و تجهيزها.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا