المجتمع المدني ببوجدور ينخرط في مواجهة كوفيد 19 في قطاع الصيد

0

قال محمد حيماد رئيس جمعية إدماج للصيد البحري ببوجدور، أن الظرفية الحالية تتطلب تظافر جهود جميع المكونات البحرية، إدارية كانت او مهنية، لتجنيب العاملين في قطاع الصيد، أي إصابة محتملة بكوفيد 19.

وأوضح حيماد في تصريح أدلى به للبحرنيوز ، على هامش حملة تحسيسية إستهدفت بحار قرية الصيد أفتيسات كاب 7 ببوجدور مؤخرا، أن ما تحقق إلى حدود اليوم بالمنطقة ، هو ناجم عن تظافر جهود مختلف الفعاليات.  منوها في ذات السياق بإلتزام بحارة المنطقة  وتفاعلهم الإيجابي، مع مختلف التوجيهات الصحية ذات البعد الإحترازي التي حملتها الحملة التحسيسية .

ونبه المصدر إلى أهمية القرار الذي إتخدته السلطات، والقاضي بعدم السماح بولوج البحارة من مختلف مدن المملكة لقرى الصيد ببوجدور، الا بعد امتثالهم للحجر الصحي المتفق عليه ، وإجراء التحاليل اللازمة . مع  التزامهم بالارشادات الصحية لوزارة الصيد البحري، المواكبة للتطورات الصحية التي تمر منها بلادنا،. وهو ما سيساهم بإستمرار البحارة في ممارسة انشطتهم البحرية بكل أريحية.

وتضمن برنامج الحملة  شرح كيفية انتقال الفيروس، وأعراض الإصابة به، وسبل الوقاية منه، فضلا عن الأهمية الكبيرة للنظافة في تفادي العدوى. هذا مع التحسيس بأهم الاجراءات الاحترازية والصحية، التي يجب اتباعها والسير على نهجها، لتفادي أي تفشي محتمل للوباء في صفوف البحارة والعاملين بقرية الصيد افتيسات.

وتعد الحملة التحسيسية التي إحتضنتها المنطقة، هي الرابعة من نوعها، في سياق تحسيس البحارة المحليين بأهمية التشبت بالتدابير الواقائية،  وذلك بتنظيم من طرف جمعية  إدماج للصيد البحري ببوجدور، وجمعية أمل افتيسات، وجمعية افتيسات للصيد التقليدي ببوجدور.

كما عرفت الحملة، مشاركة كل من ممثلي السلطة المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية وجماعة اجريفية، ومندوبية الصيد البحري ببوجدور، والمندوبية الإقليمية للمكتب الوطني للصيد ببوجدور، ومندوبية الصحة بالإقليم  والانعاش الوطني ببوجدور.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا