المجلس الإقتصادي : ضعف النقل البحري يعيق إندماج المغرب في إقتصاد إفريقيا

0

سجل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي  أن ضعف إندماج النقل البحري يعد واحدا من المعيقات التي تعترض إندماج  المغرب في اقتصاد القارة الإفريقية.

وعزى المجلس، في رأي أصدره حول “الاندماج الإقليمي للمغرب في إفريقيا”، ضعف إندماج  النقل البحري في علاقة المغرب ببلادان القارة  إلى غياب شركة بحرية وطنية وإقليمية، ناهيك عن ضعف تنافسية تكاليف النقل.

ويرى متتبعون لإنفتاح المغرب على قارته الإفريقية، أن نجاح دينامية التطور في العلاقات بين المغرب والدول الأفريقية، رهينة بمعالجة الإشكالات المتعلقة بالنقل البحري بالقارة، وخاصة ما يتعلق بمراقبة سلسلة الشحن والخدمات اللوجستيكية ،والقيود الهيكلية والقطاعية، وغيرها من الجوانب التي تجعل النقل البحري يصبح رافعة لتنمية العلاقات التجارية بين المغرب وإفريقيا.

 وتتوجه الأنظار بنوع من الترقب لإطلاق أشغال إنشاء ميناء الداخلة الأطلسي ،  كأكبر ميناء لوجيستي في منطقة غرب أفريقيا، والذي يرتقب أن يلعب دورا رئيسيا في حركة المسافنة والنقل البحري في هذه المنطقة، إضافة إلى تعزيز العلاقات التجارية بين المغرب ودول المنطقة الاقتصادية لغرب أفريقيا.

وكان وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء قد شدد خلال ترأسه لإجتماع خصص لمتابعة تقدم الدراسات التقنية لميناء الداخلة الأطلسي  يوم 17 شتنبر 2020، على أن مسطرة اختيار المقاولات لبناء هذا الميناء الضخم، يجب أن تنطلق على أبعد تقدير بداية شهر نونبر 2020، مما يستلزم تعبئة جهود مختلف المتدخلين، لتدارك التأخير الذي نتج عن جائحة كوفيد 19.

وكان  المجلس الإقتصادي قد عدد في رأيه ثمانية معيقات تحول دون إندماج المغرب في الإقتصاد الإفريقي إنطلاقا من تحليل مقارن لمستوى تموقع مختلف البلدان داخل القارة الإفريقية على مدى العقدين الماضيين، حيث سجل المجلس من المعيقات غياب مقاربة مندمجة إلى جانب ضعف اندماج المجموعات الاقتصادية الإقليمية التي ينتمي إليها المغرب.

ونبه المجلس إلى أن الاتفاقيات التجارية التي وقعها المغرب مع بلدان القارة، لا تتناول موضوع التبادل الحر كمعيق ثالث، مؤكدا ان المعيق الرابع يكمن  في النطاق الضيق للمنطقة المستهدفة؛. أما خامس المعيقات فيكمن في العرض التجاري غير المتنوع بالقدر الكافي؛ دون إغفال عدم توفر الدبلوماسية الاقتصادية أحياناً على الموارد وأدوات العمل الكافية، لتتبع الاتفاقيات ومشاريع الاستثمار كمعيق سادس.

وأشار المجلس ضمن المعيق السابع إلى أن آليات دعم الصادرات تبقى غير كافية وغير ملائمة أحياناً لخصوصية المجال الإفريقي، مشيرأن ضعف اندماج النقل البحري والبري، يبقى هو ثامن المعيقات؛ بعد رصد غياب شركة بحرية وطنية وإقليمية، ناهيك عن ضعف تنافسية تكاليف النقل. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا